سلسله حكام الدوله الإسلاميه

دولة الخلفاء الراشدين

الخليفه الخامس

 

خلافة الحسن بن علي للمسلمين

بعد مقتل علي بن ابي طالب توجه الناس في الكوفه الي الحسن بن علي فبايعوه وكان ذلك سنة 40 للهجرة فقال لهم والله لا ابايعكم الا علي شرط قالوا ماذا تقول قال الحسن تسالمون من سالمت وتحاربون من حاربت فقبلوا منه وبايعوه ، تسلم أمير المؤمنين الحسن بن علي الخلافه وورث تركه ثقيله فالبلاد تعجب بالفوضي والإضطرابات .

 

معاوية بن ابي سفيان

وكان في الشام معاوية بن ابي سفيان قد بايعه الناس علي الخلافه بعد مقتل علي بن ابي طالب .

 

الحرب علي معاوية

ـ لم يكن أمير المؤمنين الحسن بن علي يريد أن يخوض حرباً ضد إخوانه المسلمين ولكن اهل العراق غلبوا عليه وأخرجوه علي رأس الجيش .

ـ وقد أظهر أمير المؤمنين الحسن بن علي فطنه وذكاء حينما وافقهم علي المسير لحرب معاوية بن أبي سفيان .

ـ عندما علم معاوية بخبر خروج أمير المؤمنين الحسن بن علي الي المدائن خرج هو الاخر علي رأس جيشه من اهل الشام حتي وصل الي مكان يسمي مسكن .

ـ بعدما تقارب الجيشان علي القتال بعث معاوية رجلين الي أمير المؤمنين ليحدثونه عن الصلح فقبل منهم امير المؤمنين .

ـ وقال إني سمعت أبا بكرة يقول ان جدي رسول الله يقول ” إن أبني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ”

 

الصلح بين الحسن ومعاويه

ـ تمت المفاوضات بنجاح وأراد أمير المؤمنين الحسن بن علي ان يهيء نفوس أتباعه علي قبول الصلح فقام فيهم خطيباً وقال .

“إني أرجو أن أكون أنصح خلف لخلقه ، ولا انا محتمل علي أحد ضغينه ولا حقداً ، ولا مريد به ضغينه ولا سوء ، ألا وان ما تكرهون في الجماعه خير لكم مما تحبون في الفرقة ، ألا وأني ناظر إليكم خيراً من نظركم لأنفسكم ، فلا تخالفوا أمري ولا تردوا علي ، غفر الله لي ولكم “

ـ غضب عدد كبير من الناس لما عرفوا ان الحسن يريد الصلح مع معاوية وتجرأ عليه الكثير حتي طُعِنَ بمعول في وركه .

ـ بعد ذلك قال لهم الحسن بن علي ألم تبايعوني علي أن تسلموا من سالمت وتحاربوا من حاربت فإني مبايع معاوية فإسمعوا له وأطيعوا .

ـ مر عليه رجل فقال له السلام عليك ما مذل المؤمنين قال الحسن لا تقل ذلك، لم أذل النمؤمنين، ولكني كرهت أن أقتلهم في طلب الملك .

 

شروط الصلح

ـ يسلم الحسن بن علي خلافة المسلمين لمعاويه علي ان يعمل بكتاب الله وسنة رسوله وسيرة الخلفاء الراشدين .

ـ لا يعهد معاوية لاحد من بعده بالخلافه بل يكون الامر شوري .

ـ يأمن الناس في الشام والحجاز واليمن والعراق .

ـ لا يدبر معاوية للحسن وأهله بعد ذلك أي غائله ولا يخيف أحد منهم.

ـ قبل معاوية الشروط وسمي هذا العام بعام الجماعه لتجمع المسلمين علي خليفة واحد .

مدة خلافة امير المؤمنين الحسن بن علي

ـ بتنازل الحسن بن علي عن الخلافه إنتهت بذلك خلافة النبوة وكانت خلافته راشده لان تلك المده وهي 6 أشهر كانت تتمه لمدة للخلافة الراشده .

ـ حيث قال رسول الله

“الخلافة في أمتي ثلاثون سنه ثم ملك بعد ذلك”

ـ بذلك يكون الحسن بن علي هو خامس الخلفاء الراشدين .

ـ كان الحسن يستطيع ان يخوض حربا لا هوادة فيها مع معاويه ولكنه مال الي الصلح لا لذله ولا لضعف ولا لعله ولكن لتوحيد الأمه وحقن دماء المسلمين .

ـ فقال الحسن “كانت جماجم العرب بيدي يحاربون من حاربت ويسالمون من سالمت فتركتها إبتغاء مرضاة الله”

ـ عاد بعد ذلك الحسن ومن معه الي المدينه وإستقر بها وجعل همه العبادة وتعليم الناس أمور دينهم .

 

وفاة الحسن بن علي

ـ دُس للحسن بن علي السمَ في الطعام وأخذ يتألم وهو علي فراش الموت .

ـ فجائه أخوه الحسين وقعد عند رأسه وقال يا أبا محمد أخبرني من سقاك السم قال الحسن يا أخي انما هذه الدنيا ليال فانيه دعه حتي ألتقي انا وهو عند الله .

ـ كان الحسن لا يريد أن يراق الدم بسببه هكذا عاش وهكذا أراد ان يموت .

ـ بدأ السم يسري في الاوصال ويفتت الكبد ومات سبط رسول الله وعمرة 48 عام في السنه 51 من الهجرة ودفن في البقيع .

رحمات من الله علي روحك الطاهرة يا موحد المؤمنين

إنتظرونا وحكم دولة بني أميه للمسلمين