الحساسية الربيعية هي عبارة عن حدوث التهاب للأنف التحسسي، وهذه الحساسية هي حساسية موسمية ترتبط بفصل الربيع، ويوجد لها أكثر من عرض يوضح أن الشخص مصاب بالحساسية الربيعية، ونجد أن سببها هو انتشار الغبار الخاص بالطلع، والتغير الذي يحدث في الطقس، أو انتشار بعض أنواع الحشرات التي تعمل على تهيج الأنف، وتسبب الحساسية، أو وجود اللواقح النباتية في الهواء حيث تعمل البكتيريا على إفراز مواد كيميائية في الجسم وهذه المواد تسمى الهستامين، وبذلك يتسبب في إظهار أعراض الحساسية للربيع، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أعراض الحساسية، وكيف يمكن للشخص أن يقي نفسه من الإصابة بهذه الحساسية.

استخدام مضادات الهيستامين

  • تعد هذه المضادات من المسببات الأساسية في القضاء على أعراض حساسية الربيع.
  • حيث نجد أن هذه المادة تعمل على تقليل حساسية الربيع.

الأدوية المزيلة للاحتقان

  • هناك عدة أدوية تقوم بإزالة الاحتقان، ومن هذه الأدوية نجد الآتي:
  • بعض الأدوية على هيئة بخاخات، أو على شكل حبوب.
  • حيث نرى أن هذه الأدوية تعمل على تقلص الأوعية الدموية الموجودة في الأنف، وبذلك فإنها تساعد في تقليل الاحتقان.

بخاخات الستيرويد الأنفية

  • هذه البخاخات لها دور أساسي في تقليل التورم.
  • كما أنها تعمل على إنتاج مخاط في الممرات الأنفية.

قطرات للعين

  • تعمل هذه القطرات على تخفيف احمرار العين.
  • تشتمل على مواد تساعد أيضًا في تقليل حدوث الحكة للعين.

غسول الأنف من أقوى العلاجات لحساسية الربيع

  • يمكن أن نقوم باستخدام غسول الأنف الذي يعمل على علاج حساسية الربيع، وذلك لأن هذا الغسول يمكن تحضيره في المنزل، وذلك من خلال القيام بالآتي:
  • نقوم بإحضار ربع ملعقة من الملح صغيرة، وربع ملعقة من بيكربونات الصوديوم، وكوب من المياه.
  • ثم نقوم بترك المياه على النار حتى تصبح دافئة، وبذلك يمكن أن نستخمها فنقوم بوضعها في بخاخة.
  • ونقوم برش الأنف بالبخاخة مع الضغط على الأنف بالإصبع في كل مرة نقوم فيها باستخدام البخاخة.
  • ويجب أن يتم استخدام هذا الغسول بحذر، وذلك لأن الكميات الكبيرة منه قد تسبب الالتهاب والتهيج بشكل كبير.

كيفية الوقاية من حساسية الربيع

  • هناك عدة طرق تساعدنا في الوقاية من حساسية الربيع، ومن هذه الطرق نجد الآتي:
  • على ربات البيوت أن يقومن بتنظيف السجاد، والسرائر في وقت قبل قدوم فصل الربيع، وذلك لكي يصبح المنزل نظيفًا في هذا الوقت.
  • كما يجب عدم التعرض للغبار، والأتربة، وأن نجلس في المنزل في هذا الوقت.
  • ويجب أن نقوم بغلق النوافذ، وذلك حتى لا تدخل الأتربة للمنزل مما تسبب زيادة الحساسية.
  • كما أنه من الضروري أن نقوم بالاستحمام وغسل الجسم والشعر، وذلك لأن هناك أتربة قد تظل متعلقة في البشرة، أو في الشعر عندما نقوم بالخروج من المنزل.
  • كما يجب أن نتناول بعض الأطعمة الغنية بفيتامين ج، والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي ضد الحساسية، ومن أمثلتها: الجوافة، والكيوي، وأن يتم تناول العصائر التي تعمل على تقوية جهاز المناعة، ومن أمثلتها البرتقال، والليمون.
  • كما يجب أن يتم تناول الأطعمة الغنية بزيت الأوميجا 3، وذلك مثل: السردين، والسلمون، والمحار.
  • وأن يكثر الشخص من شرب المياه بكثرة وخصوصًا في فترة النهار، وذلك لأنها تقلل من الإصابة بالحساسية، بالإضافة إلى أنها تعمل على طرد السموم الموجودة في الجسم.
  • أن يتم تنظيف الأنف بشكل دائم بغسول مميز ومعقم.
  • كما يجب أن نقوم بالمكوث في المنزل خصوصًا في الأيام التي تزيد فيها الرياح بدرجة كبيرة.
  • كما يجب أن نقوم بجلب شخص يساعد في التخلص من الحشائش، ويقوم بسحب الأعشاب الضارة التي تعمل على زيادة الحساسية.