التكنولوجيا الحيوية

التكنولوجيا الحيوية
admin hala تكنولوجيا

التكنولوجيا الحيوية

 

إن التكنولوجيا الحيوية أو التقنية الحيوية هي عبارة عن تطبيق للمعلومات المتعلقة بالمنظومات الحية، وذلك بهدف استخدام هذه المنظومات أو مكونات المنظومات المختلفة للأغراض الصناعية، بمعنى أن التكنولوجيا الحيوية هي عبارة عن تقنية مستندة على علم مهم وهو علم الأحياء، وذلك خصوصا عندما يتم استعمالها في الطب، أو في علم الغذاء أو في الزراعة.

ومصطلح التكنولوجيا الحديثة أو التقانة الحيوية هو ترجمة لمصطلح أعم وأشمل وهو biotechnology، وهو بمعنى استخدام التطبيقات الحديثة لمعالجة الكائنات الحية ويتم تعرفيها على أنها:

التعامل مع الكائنات الحية على مستويين وهما: مستوى خلوي، ومستوى تحت خلوي وذلك من أجل أن نحقق الاستفادة القصوى من هذه الحيوانات صناعيا وزراعيا واقتصاديا، ويتم هذا عن طريق تحسين خصائص وصفات الحيوانات الوراثية، ونرى أن الفرع يركز على دارسة ما يخص الجانب الجيني للكائن وعلى طرق نقل الجينات من كائن لآخر وذلك لكي يتم تعديل صفات معينة أو تحسين عيب في الحيوان.

تخصص التكنولوجيا الحيوية

لقد انتهى القرن العشرين بطفرة كبيرة في العلوم مثل الطب والكيمياء والفيزياء وغيرها، ونرى أن القرن الحادي والعشرين قد بدأ بتطبيقات علمية جديدة وبدأ تطبيق هذه التطبيقات وتأسيسها في القرن الماضي، ولكن ظهور وتألق هذه التطبيقات يعتبر في بدايات القرن الحادي والعشرون، وهذه التكنولوجيا تحمل الكثير من التطبيقات المدهشة والمفاجآت للبشرية، ومن أهم العلوم الحديثة هو علم البيو تكنولوجي.

والبيوتكنولوجي هو ما يسمى بالتكنولوجيا الحيوية وهو استخدام الشيء الحي لكي يتم تطوير منتج جديد مفيد أو صنع شيء مفيد، بمعنى أن هذه التكنولوجيا في الأساس قد قامت على علم الأحياء وقد تم تطويعها وإدخالها في مجالات أخرى مختلفة.

وتشتمل التقنية الحيوية على عدة تطبيقات منها:

  • التكنولوجيا الحيوية الحمراء: وهي مرتبطة بالمجال الطبي مثل إنتاج المضادات الحيوية من الكائنات الحية، وترتبط هذه التكنولوجيا بالمجالات الهندسية الوراثية لكي تتم معالجة الأمراض، كما تساعد على إمكانية إنتاج أدوية خاصة بالمحتوى الجيني لفرد ما، وتعالج الكثير من الأمراض الصعبة والمستعصية، وذلك مثل: مرض السرطان.
  • التكنولوجيا الحيوية الخضراء: وهي تكنولوجيا حيوية في مجال الزراعة، ويتم تطبيق هذه التكنولوجيا لإنتاج نباتات معدلة وراثيا، ويتم زراعة الأنسجة وتصنيع المبيدات الحشرية الغير كيميائية كما يتم إنتاج الأسمدة الحيوية والكثير من التطبيقات التي يكون تركيزها على الزراعة، وبذلك فإنها تؤثر بشكل كبير على أساليب التطوير في صناعة الغذاء.
  • التكنولوجيا الحيوية البيضاء: منتشرة بشكل كبير، وذلك لأنها ترتبط بشكل كبير بالمجال الصناعي، وتشتمل استخدام الكائنات الحية لإنتاج الكثير من المواد الكيمياوية وهي مطلوبة للاستخدام تجاريا، بدلا من إنتاج هذه التكنولوجيا صناعيا، كما تشتمل أيضا على التصنيع الدوائي والمعالجات الخاصة للجلود والأنسجة وإنتاج البلاستيك والأحماض والكحول، والكثير من المواد المصنعة.
  • التكنولوجيا الحيوية الزرقاء: يتعامل هذا النوع مع عالم البحار والكائنات الحية، كما يتم التركيز على الاستخدامات التقنية في عمليات العضويات البحرية والعمليات البيولوجيا، وأهم ما في هذا المجال هو دراسة العضويات البحرية في أعالي المحيطات.

التكنولوجيا الحيوية الطبية

يتم استخدام هذه التكنولوجيا بشكل أساسي في الكثير من الصناعات مثل:

  • الصناعة الكيميائية والصيدلانية.
  • صناعة معالجة مياه الصرف الصحي والغازات الضارة.
  • معالجة القمامة.
  • منشآت الأبحاث الطبية ودراسات العلوم الطبيعية بشكل واسع.
  • تقوم بالتطوير من الأجهزة والمنشآت الحيوية كما يتم توزيعها وإعطاء المشورة الفنية في كل ما يتعلق بها.
  • يتم صناعة المشروبات وصناعة المواد الغذائية.

مجالات عمل التكنولوجيا الحيوية

في الحقيقة نرى أن هذا التخصص يضمن للخريجين فرص واسعة من الأعمال الممتازة والملائمة للجميع، وذلك لأن الخريج من هذا المجال يستطيع العمل في عدة مجالات كثيرة ومختلفة، فمن الممكن أن يحصل الطالب على درجة في مجال التكنولوجيا الحيوية والعمل في شركات الأدوية، وشركات البحث العلمي، ومن الممكن العمل في الشركات المسؤولة عن تطوير الزراعات، أو عن إنتاج المواد الكيماوية والفيتامينات وغيرها، كما يمكن التفرغ للحياة الأكاديمية ومراكز البحث التي تتصل بجميع التخصصات بلا استثناء.

معلومات عن كلية التكنولوجيا الحيوية

تتعدد الأقسام الخاصة بالكلية وتنقسم إلى:

التكنولوجيا الحيوية والطبية، الصيدلانية والصناعية، الزراعية، البيئية، والمعلوماتية الحيوية.

وشعب دراسة هذه الكلية باللغة الإنجليزية، ويشترط للقبول في هذه الكلية أن من يلتحق بها يكون من الطلاب الذين قد حصلوا على الثانوية العامة شعبة علمي علوم، وشهادات الالتحاق بهذه الكلية هي: ثانوية عامة بشرط أن تكون علمي، ودبلومة أمريكية، ودبلومة بريطانية، وشهادات معادلة.

وتمنح هذه الكلية طلابها درجات علمية وهي: البكالوريوس، والدبلوم، والماجستير.

كما تمنح الكلية درجة الدبلوم في برامج وهي: التشخيص الجزيئي للأمراض، الطب الشرعي الجزيئي والأدلة الجنائية الجزيئية.

التكنولوجيا الحيوية pdf

إن التكنولوجيا الحيوية هي عبارة عن كيفية التعامل مع الكائنات الحية (نباتات، حيوانات، كائنات دقيقة) على أن يتم تحسين الخواص والصفات الوراثية ونرى أن الفرع الموجود يقوم بالتركيز على دراسة الجانب الجينومي للكائن، وذلك عن طريق تقنيات لنقل الجينات من كائن لكائن آخر مع مراعاة تحسين العيب وتعديل الصفات المطلوب تعديلها.

تطبيقات التكنولوجيا الحيوية:

نرى أن لها تطبيقات عديدة فمن الممكن تطبيقها على البشر وذلك عن طريق إمكانية زرع أعضاء جديدة بدلا من نقل أعضاء، أو إنتاج أدوية خاصة بالمحتوي الجيني للفرد.

وهناك علم الصيدلة الجيني وهو التعامل مع قضايا النسب وفي الطب الشرعي، والفحوصات التي تحدث قبل الزواج لمعرفة إذا ما كان هناك احتمالية الإصابة بأي مرض.

ويتم استخدام التكنولوجيا الحديثة في الكائنات الدقيقة وخصوصا البكتريا والفيروسات فمثلا يتم إنتاج الأنسولين البشري، ويتم استخدام البكتريا لإنتاج الأسمدة الحيوية، كما يتم التخلص من المخلفات العضوية، وتساعد في تصنيع المركبات الكيميائية، ويتم استخدام الكائنات الدقيقة لنقل الجينات التي تحمل الصفات المرغوبة.

كلية التكنولوجيا الحيوية بجامعة القاهرة

ما يميز هذه الكلية هو كبر حجمها، واحتوائها على مزرعتين واحدة في بيئة طينية والأخرى في بيئة صحراوية ويوجد ملاعب ومنشئات أكبر بكثير من الجامعات الأخرى، ويوجد بالكلية قسم إنجلش.

التكنولوجيا الحيوية الزراعية

إن اهتمام التكنولوجيا الحيوية بالزراعة أمر جيد وعظيم، حيث أن التنوع الحيوي للزراعة يحدث عن طريق تنوع جميع النباتات التي توجد على سطح الأرض سواء كان بصورة طبيعية أو عن طريق التفاعل مع ما حولها، ولنبدأ بالنباتات الدقيقة التي لا نراها إلا بالمجهر، وتنتهي بالأشجار العملاقة، ولا يوجد إحصائية لعدد الأنواع النباتية على الأرض، وللتنوع الحيوي للبناتات أهمية وفوائد كبيرة منها:

  • يساعد على استدامة العمل الزراعي وتطوره بشكل كبير.
  • يتم تشكيل المراعي البرية لتساعد الدعم الكبير للناتج القومي في الكثير من دول العالم.
  • أدت التحسينات الجينية إلى زيادة الإنتاج للقمح والأرز بدرجة كبيرة.
  • قيمة الأدوية البشرية التي يتم استخلاصها من النباتات البرية في العالم تساوي أربعين مليار دولار سنويا.
  • يتم استخدام الكثير من المواد التي يتم استخدامها لصناعة المبيدات العضوية ومكافحة الحشرات.
  • يتم استخلاص المواد المنكهة والمواد الملونة.

المسمى الوظيفي لخريجي كلية التكنولوجيا الحيوية

لهم مسمى وظفي عام وهو: مهندس تكنولوجيا حيوية، وكلمة مهندس ترتبط به لأنها مرتبطة بخريجي الكليات التطبيقية، ومن الكليات التطبيقية كلية الزراعة.

الكلمات المفتاحية : #التكنولوجيا #تخصص التكنولوجيا