حصوة المثانة وعلاجها

 

تعتبر الصحة هي من الكنوز التي يجب ان نحافظ عليها بشكل كبير وبدونها تصبح حياتنا متعبة ولا نقدر على مواجهة العالم وما به من تحديات اذا لم نكن اقوياء وذو صحة جيدة. لذا يجب ان نعتني جيدا بصحتنا لانها امانه وهبنا اياها الله سبحانه وتعالى وسوف نسال عنها يوم القيامة.

حيث ان الصحة تعني ان يكون الشخص خالى من الامراض المختلفة سواء كانت امراض جسدية او نفسية وما الى ذلك. ويجب ان يهتم الفرد بسلوكيات حياته اليوميه بشكل كبير وذلك حتي لا يكون عرضة للإصابة بأمراض مختلفة وهناك مقولة شهيرة قد تم تداولها سابقا وهي ان الصحة هي تاج على رؤوس الاصحاء ولا يراه الا المرضي.

يجب اولا ان نتعرف على وظيفة المثانة في جسم الانسان حيث إن المثانة هى العضو المسئول عن جمع البول لحين التخلص منه وتفريغه عن طريق التبول،

حيث تقوم الكلى اولا بتخليص الدم من الفضلات المختلفة والمواد الضارة وبذلك ينتج البول والذي ينتقل بدوره الى المثانه لكى يعمل الجسم على التخلص منه. ولكن كيف يمكن للفرد ان يعمل على الحفاظ علي المثانة بحيث تقوم باداء وظيفتها على أكمل وجه؟

تعمل المثانة على الاحتفاظ بكم معين من البول وعندما تمتلأ تقوم الاعصاب بارسال رسالة الى الشخص بضرورة التبول وافراغ هذا البول خارج الجسم. وبالتالى تضيق المثانه لكى تهئ الجسم لعملية التبول.

ولكن هناك الكثير من المشاكل المختلفة التى تصعب العملية على المثانة بشكل كبير ولعل من اهم المشاكل التي تواجه المثانه هو ما يلي:

١/ سلس البول: وهو ما يعرف بالتبول الاارادى وهو غالبا ما يحدث عند العطس او الضحك او الكحة او قد يباغتك الشعور بالحاجة للتبول دون سابق إنذار، ومن اهم الاسباب التي تؤدي إلى حدوث سلس البول هو الحمل والولاده وفي بعض الأحيان حدوث الامساك يؤدي الى حدوث مشكلة سلس البول وهذا المرض قد يحتاج الى زيارة طبيب ولكن هناك حالات قد تشفي من تلقاء نفسها ولا تحتاج الى تدخل طبي وهذا بناء على مسبب المرض.

٢/ التهاب المثانة: يحدث هذا المرض نتيجة حدوث التهاب في المسالك البولية.

 

ومن اجل حماية المثانة من التعرض لما سبق من الامراض يجب ان تكون على علم كافي بهذة النصائح:

١/ يجب ان يقوم الشخص بشرب كميات كافية جدا من السوائل حيث انها تعمل على تنقية الجسم والدم من البكتيريا والسموم والسوائل تعمل على تقليل فرص الاصابة بمرض سرطان المثانه ويجب ان تقوم بتقليل شرب الكافيين ايضا حيث انه يعمل على تهيج المثانة بشكل كبير.

٢/ يجب على الشخص ان يقوم بالتبول عندما يشعر بالرغبة في هذا الامر حيث ان عدم التبول لفترات طويلة يؤدي الى ضعف عضلات المثانة.

٣/ يجب ان يقوم الشخص بافراغ المثانة جيدا عند التبول فهذا يقلل من معدل اصابة الشخص بالالتهابات المختلفة.

٤/ يجب أن يكون وزنك مثالى حيث ان السمنة والزيادة في الوزن تزيد من فرص حدوث مشاكل في المثانة وزيادة الضغط على الحوض واضعاف عضلاته بشكل كبير.

٥/ من الضرورى ان تقوم بالتنظيف الجيد بعد عملية التبول وذلك لان البكتيريا قد تصل الى المسالك البولية وتسبب ضرر كبير للمثانة في هذا الوقت.

٦/ التوازن في النظام الغذائي هو امر مهم جدا حيث يجب ان تتناوب غذاء متكامل من الخضار والفواكه والحبوب فهذا من شأنه ان يعمل على تقليل الوزن الزائد والحفاظ على المثانة بشكل صحي بعيدا عن المشاكل.

وسوف نتحدث في مقالة اليوم عن مرض حصوة المثانة وكيفية علاج هذا المرض وما هي اعراضه واسبابه ايضا لكي نتجنب الاصابه بهذا المرض في حياتنا.

 

حصوة المثانة

تعتبر حصوة المثانه من المشاكل التي تصيب الفرد نتيجة لحدوث الكثير من المشاكل البولية والتي يترتب عليها تكون حصوة على المثانة وقد يكون سببها ايضا هو ان الشخص يعاني من حصوات على الكلى وقد نزلت هذة الحصوات الى المثانه وهذة المشكلة ظهرت بشكل كبير في دول العالم النامية. ونظرا لخطورة الامر يجب ان نعرف ما هي اسباب حدوث مشكلة حصوة المثانة.

 

اسباب مشكلة حصوة المثانة

هناك الكثير من المشاكل التي تؤدي الى حدوث مشكلة حصوة المثانه ولعل من ابرزها ما يلي:

١/ يعتبر رجوع البول الى المثانه بسبب حدوث مشكلة تضخم في البروستاتا للرجال وايضا حدوث ضيق في الاحليل وايضا قد يكون هناك اضطرابات في المثانة العصبية.

٢/ كما ان هناك اجسام غريبة قد تسكن المثانه مثل القثطار وهو الذي يعمل على تفريغ المثانة بانتظام.

٣/ ايضا وجود بكتيريا في البول ايضا تؤدي الى حدوث حصي في المثانة وهو ما يسمي بالبيلة الجرثومية.

 

وقد يثور تسائل لدي الكثير منا حول كيفية الشعور ببوادر مرض حصوة المثانة او ما هى الاعراض التى تظهر لدردى المريض بمشكلة حصوة المثانة.

1/ يظهر لدي مريض حصوه المثانه الم يشبه المغص الكلوي في منطقه الظهر او الخاصرة وهذا الالم قد يكون متقطع او متصل ومستمر.

٢/ عند شرب سوائل كثيرة او مياة يشعر المريض باضطراب في في عملية تدفق البول بشكل ملحوظ.

٣/ انتشار واضح لكريات الدم مع البول وبالتالى حدوث اختلاط كبير للبول مع الدم.

٤/ يظهر مريض حصوة الكلى بوجه شاحب وعرق مفرط في الوجه والحسم ايضا.

٥/ يحدث لدي المريض قئ وتهيج في البشرة وخمول كبير.

٦/ يحدث لدي المريض ايضا صعوبة في التبول نتيجة عسر البول بسبب حدوث انسداد في المسالك البولية والحالب.

٧/ يشعر المريض ايضا بمغص كبير في الحالب وهذا نتيجة لحدوث حصي في الكلى او تحرك هذة الحصوات مما يسبب الم في العانة والخاصرة..

وهنا يثور التساؤل الهام لدي الكثير منا وهو حول كيفية علاج حصوات المثانة والتخلص منها؟

 

علاج حصي المثانة

  • يتوقف علاج حصوة المثانه على حجم هذة الحصوة فاذا كانت الحصوة ذات حجم صغير فننصح المريض بزيادة حصة شربه للمياة بصورة يومية حيث ان الماء والسوائل تعمل على خروج الحصي مع البول بشكل كبير.
  • اما اذا كانت الحصوة ذات حجم كبير فهنا قد نحتاج الى تدخل جراحي حيث يقوم الطبيب المختص بتفتيت الحصوة عن طريق اجهزة متخصصة او عن طريق التدخل الجراحي.
  • ويجب على المريض ان يعمل على سرعة علاج هذا المرض بشكل كبير حيث ان حصوات المثانة تسبب مضاعفات كبيرة اذا لم يتم علاجها واهمالها حيث انها قد تسبب حدوث التهاب في المسالك البولية بشكل كبير ومنع خروج البول من الجسم في بعض الحالات المتقدمة.
  • ويعتبر الرجال هم الفئة الاكثر تعرضا لمرض حصوة المثانة اكثر من النساء وخاصة ذوي العمر المتقدم كما ان اجراء عمليات جراحية لدي النساء لعلاج سلس البول يؤدي الى زيادة فرصة اصابتهم بمرض حصوة المثانة كما ان الاشخاص الذين يعانوا من مشاكل فى العمود الفقري يكونوا اكثر عرضة لمشاكل المثانة.