يحب الجميع زيت جوز الهند، ويتناوله الكثير نظرًا لما له من فوائد عظيمة ومتميزة، ولكن قد يتسائل البعض هل هناك أضرار لشرب زيت جوز الهند؟ بالطبع الإجابة ستكون نعم، حيث نجد أن كل شيء مخلوق في الكون له فائدة ولكن إذا زاد عن حده فإنه ينقلب إلى الإصابة بأضرار، ونجد أن زيت جوز الهند مثله مثل باقي النباتات والأعشاب التي يجب أن نتناولها بمقدار محدد حتى لا نؤذي أنفسنا، ونسبب لها الأضرار، وزيت جوز الهند هو عبارة عن نوع من أنواع الزيوت يتم استخراجه من فاكهة جوز الهند، ويشتمل هذا الزيت على الكثيرمن العناصر الغذائية المفيدة للجسم بدرجة كبيرة، والتي تعمل على إمداده بالعديد من الفوائد الصحية، ولكن تكمن المشكلة في الإصابة بالأضرار الجانبية عند تناوله، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الأضرار الناتجة من شرب زيت جوز الهند.

أعراض شبيهة بالإسهال

  • نجد أن زيت جوز الهند يساعد في علاج الإمساك بدرجة جيدة.
  • ولكن عندما تقوم بالإفراط في تناوله فإن ذلك يؤدي لرد فعل معاكس.
  • حيث أنه يؤدي للإصابة بأعراض تشبه الإسهال.
  • ونجد أن ذلك يحدث بسبب تناوله بشكل كبير.

ظهور حب الشباب

  • إن تناول زيت جوز الهند قد يؤدي للإصابة بالكثير من المشاكل الجلدية.
  • ومن أمثلة هذه المشاكل نجد الآتي:
  • ظهور حب الشباب.
  • الإصابة بالندبات.
  • كما نجد أن زيت جوز الهند يشتمل على خصائص دتو إكس والتي تعمل على تطهير طبقات الجلد من الكثير من السموم، ولكنها قد تتسبب في الشعور بالآلام بدرجة كبيرة.

قتل حشرات المبيضات

  • يعمل زيت جوز الهند عند تناوله بدرجة كبيرة إلى التسبب في الإصابة بموت حشرات المبيضات.
  • وذلك يتسبب في صرف أكثر من نوع من أنواع السموم يصل عددهم إلى ثمانين نوع من السموم المتعددة.
  • وتتسبب هذه السموم في ظهور عدة أعراض، وهي كالآتي:
  • الصداع، والغثيان، والتعب، والدوخة، وانتفاخ في الغدد، وآلام في العضلات وفي المفاصل، وقشعريرة، أو ظهور طفح جلدي، واضطرابات في المعدة.

حساسية الفول السوداني

  • إذا كان الشخص يعاني من حساسية الفول السوداني فإن ذلك يعد ضارًا بشكل كبير عليه.
  • وذلك لأن استهلاك زي جوز الهند واستخدامه يؤدي لظهور الكثير من الأعراض التي توضح إصابة الشخص بالحساسية، وذلك مثل الآتي:
  • الطفح الجلدي، والحكة.

وبذلك قد وجدنا أن زيت جوز الهند عندما يتم تناوله بكميات كبيرة فقد يؤدي ذلك للإصابة بالأمراض، وذلك لأنه يتسبب في ارتفاع نسب الكوليسترول الموجودة في الدم، ولذلك نجد أن هناك بعض التحذيرات بشأن تناول زيت جوز الهند، وخصوصًا لبعض الفئات، وهم كالآتي:

أثناء الحمل والرضاعة

  • نجد أن زيت جوز الهند عندما تقوم المرأة بتناوله في فترة الحمل أو في فترة الرضاعة يعد غير آمنًا.
  • كما أن ذلك لم يتم إثباته بشكل قوي وفعال، ولكن نأخذ الحذر من تناوله في هذه الفترة لأنه قد يضر بالمرأة بدلًا من أن يفيد جسمها.

الأطفال

  • نجد أن زيت جوز الهند آمنًا على الأطفال في حالة دهن الجلد به.
  • ولكن في حالة تناوله بكميات دوائية فإن ذلك غير آمن على صحة الأطفال.

الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في الكوليسترول

  • نجد أن زيت جوز الهند يشتمل على نوع من أنواع الدهون الذي يسبب ارتفاع في سبة الكوليسترول الموجودة.
  • ولذلك فإن تناول وجبة تشتمل على زيت جوز الهند بشكل دائم ومنتظم يتسبب في زيادة نسب الكوليسترول السيئة.
  • وذلك يضر بهؤلاء الأشخاص بدرجة كبيرة.
  • كما أن زيت جوز الهند قد يؤدي للإصابة بالسمنة.
  • كما أنه قد يسبب الإصابة بالأمراض في القلب.