تسوس الأسنان هو وجود جزء من الأسنان قد أصيب بحالة من التعفن، وذلك نتيجة لوجود هذا التسوس، وقد يصل الأمر إلى حدوث ثقوب صغيرة في هذا الجزء المصاب بالتسوس، وبذلك فإن مشكلة التسوس تعد من أكبر المشاكل التي قد يتعرض لها الشخص لأنه يصيب الشخص بالكثير من الأمراض، ونجد أن التسوس منتشر بين الأطفال، وبين المراهقين بدرجة كبيرة، وبين الأطفال أكثر نتيجة لتناول الحلوى دائمًا، ويجب على الشخص أن يعالج تسوس الأسنان فور وجوده، وأن يكون حريصًا على تنظيف أسنانه ووقايتها من حدوث التسوس الذي يتسبب في حدوث أضرار كثيرة ونجد أن تسوس الأسنان لا يفرق في السن، ولا في الشخص فقد يصاب به حتى الطفل الرضيع، ولذلك وجب علينا معرفة طرق الوقاية منه، والتي سنقوم بعرضها في هذه المقالة.

أضرار تسوس الأسنان

  • إن حدوث تسوس للأسنان يتسبب في حدوث العديد من الأضرار، ومن هذه الأضرار نجد الآتي:
  • يحدث الكثير من المضاعفات الناتجة عن التسوس، ومنها: حدوث خراج في الأسنان، وحدوث تساقط للأسنان.
  • كما أن الشخص قد يصاب بحدوث تكسر للأسنان، بالإضافة إلى الشعور بالآلام الشديدة.
  • كما أنه قد يصاب بالالتهابات التي تؤدي إلى صعوبة الأكل، والمضغ مما يسبب سوء التغذية

ما هي أسباب تسوس الأسنان؟

  • يجب علينا معرفة أسباب تسوس الأسنان في البداية، ونجد أن لها أسباب عديدة، ومن هذه الأسباب نجد الآتي:
  • عدم تنظيف الأسنان، وعدم الاهتمام بها.
  • تناول الحلويات بدرجة كبيرة وخصوصًا الحلويات التي تحتوي على سكريات عالية.
  • أو الإصابة بأمراض اللثة، والتي تزيد من تعرض الأسنان للتسوس.

كيفية الوقاية من الإصابة بتسوس الأسنان لدى الطفل الرضيع

  • يجب علينا أن نقوم بتنظيف أسنان الطفل الرضيع، وذلك من خلال مسح اللثة بواسطة قماشة نظيفة تم تخصيصها لتنظيف الأسنان.
  • وبعد أن تبدأ أسنان الطفل الرضيع في الظهور يجب أن نقوم بإحضار فرشاة تم تخصيصها خصيصًا لتنظيف أسنان الأطفال الرضع.
  • ويجب أن يتم تنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم على الأقل.
  • كما نقوم بإحضار كمية من مادة الفلوريد قليلة جدًا ونضعها على الفرشاة وذلك لتنظيف الأسنان.
  • يجب أن نتجنب وضع الرضاعة في فم الطفل الرضيع في أثناء نومه، وذلك حتى نقيه من خطر الإصابة بالتهاب الأسنان، وتسوسها.

الوقاية من تسوس الإنسان لدى الكبار

  • هناك عدة نصائح يجب علينا أن نتبعها لكي نقي نفسنا من الإصابة بحالات التسوس، ومن هذه النصائح نجد الآتي:
  • علينا أن نهتم بتنظيف الأسنان بشكل دائم وخصوصًا بعد تناول الطعام، كما يجب أن يكون المعجون المستخدم موجود به مادة الفلوريد.
  • كما يجب أن نقوم بمضمضة الفم وذلك بواسطة مضمضة بها مادة الفلوريد، وذلك لأنها تقوم بتخليصنا من التسوس.
  • كما يجب أن نقوم بمتابعة الطبيب بشكل دوري، وذلك لكي نطمئن على صحة الفم والأسنان.
  • أن نبتعد عن تناول الوجبات في خلال اليوم بشكل متكرر، وذلك لأنها تؤدي لتعرض الأسنان لإفراز الكثير من الإفرازات الحمضية التي تقلل من البكتيريا.
  • أن نقوم بتناول مضادات البكتيريا، وذلك في حالة الحاجة الشديدة لذلك.
  • أن نقوم بتناول بعض المواد الغذائية التي تساعدنا في القضاء على التسوس، وذلك مثل: الفواكه، والخضروات التي تشتمل على الألياف، وأن نتناول الأغذية التي تشتمل على الكالسيوم، وأن نقوم بشرب الشاي الأخضر بدون سكر.
  • ويمكن لنا أن نقوم بعلاج التسوس، وذلك من خلال الآتي:
  • أن نقوم بإحضار تلبيس، ونضعه للأسنان المسوسة، وذلك لكي نقوم بحمايتها، وعدم الإضرار بالأسنان الأخرى، وهذا التلبيس يسمى باسم التتويج، أو التاج.
  • كما أنه من الممكن أن نقوم بإزالة عصب السن المصاب بالتسوس، واستئصاله تمامًا.