استخدام حبوب الزنك للتخسيس

استخدام حبوب الزنك للتخسيس
admin تخفيف الوزن

 

يعد الزنك من المعادن الأساسية والضرورية للجسم وذلك لما للزنك من فوائد عظيمة وكثيرة، حيث يساعد الزنك على تنشيط الإفرازات الخاصة بالغدة الدرقية، ويساعد في تعزيز الآداء الخاص بهذه الغدة، كما أن الزنك يعد من العناصر الهامة في تنظيم المستوى الخاص بالسكر، ويحافظ أيضا على مستوى الأنسولين في الدم.

المصادر الطبيعية التي توجد بها الزنك

  • يوجد الزنك بشكل طبيعي في كثير من الأطعمة التي نتناولها، كما أن الزنك يضاف لبعض الأطعمة باعتباره مكمل من المكملات الغذائية، ويدخل أيضا في بعض الأدوية العلاجية، ويمكن تناول الزنك بدون الاحتياج لوصفة الطبيب مثل: علاج نزلات البرد، ومن المصادر التي توجد بها عنصر الزنك الآتي:
  • اللحوم الحمراء.
  • المحار.
  • الدواجن.
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة.
  • الفول.

فوائد حبوب الزنك المتعددة للتخسيس

  • لقد أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من حالات السمنة المفرطة يكون ذلك موجود في أجسامهم، حيث أن الزنك إذا كان موجودا في الجسم بنسبة منخفضة فإنه يؤدي لزيادة الوزن.
  • نرى أن زيادة الزنك يؤدي للحد من زيادة الوزن.
  • بعض الأشخاص تم إعطاءهم مكملات الزنك التي تحتوي على وجود ثلاثين ملليغراما من غلوكونات الزنك بشكل يومي فأدى ذلك لتحسن في مؤشرات كتلة الجسم، وحدث فقد في الوزن بدرجة كبيرة، وتحسنت مستويات الدهون لديهم.
  • السبب في أن الزنك يساعد في التخسيس هو الآتي:
  • أن حبوب الزنك تساعد على زيادة المعدل الخاص بالاحتراق الداخلي، وذلك يؤدي لفقدان كمية كبيرة من الدهون التي تتراكم في كافة مناطق الجسم، وبذلك يساعد الجسم على التخلص من وجود الترهلات.
  • يقلل الزنك من أن يمتص الجسم الدهون الموجودة في الطعام.
  • يقلل أيضا الشعور الكبير بالجوع، كما أنه يكبح الشهية، وبذلك لا يتم تناول وجبات زائدة من الأطعمة.

الأسباب التي تتسبب في نقص الزنك

  • أن الجسم يفقد الزنك بكميات كبيرة بسبب بعض الحالات مثل: سوء الامتصاص.
  • أن النظام الغذائي الذي يتناوله الشخص لا يحتوي على كميات كافية من الزنك، وبالتالي فإن الجسم لا يحصل على الكمية التي يريدها من الزنك.
  • حدوث إصابات ببعض الحالات المزمنة، وذلك مثل: إدمان الكحول، أو حدوث مرض السرطان، أو مرض الكلى أو الإسهال المزمن، أو الاضطرابات الهضمية، ومرض البنكرياس، وفقر الدم، والالتهاب الخاص بالقولون التقرحي.

الجرعة المناسبة من الزنك

  • الجرعة المناسبة من حبوب الزنك تصل إلى حوالي أبع عشرة مللي جرام في اليوم بالنسبة للمرأة.
  • ويحتاج الرجل إلى حوالي ثماني ملليغرامات في اليوم.
  • يجب أن نأخذ الحذر عندما نتناول المكملات الغذائية، وذلك لأن كثرتها قد يضر بالجسم.
  • حيث أن تناول الزنك بقدرات كبيرة يؤدي إلى الشعور بالغثيان، والصداع والقئ، كما أنه يتسبب في حدوث تشنجات في البطن، وفقدان للشهية.
  • ويؤدي الضرر في بعض الأحيان للإصابة بالتسمم، وانخفاض في المناعة الذاتية.
  • ولذلك يجب أن نأخذ استشارة الطبيب قبل تناول الزنك.

أقراص الزنك التي يتم استخدامها بغرض التخسيس

  • إن الزنك هو العنصر الأساسي لكثير من الأنشطة التي تحدث في داخل جسم الإنسان.
  • يساهم الزنك في تحفيز أكثر من مائة إنزيما مختلفا.
  • كما أن الزنك من العناصر الأساسية التي تساعد في صحة الجهاز المناعي.
  • ويستخدم الزنك بغرض التخسيس، ونرى أن الزنك قد نحصل عليه بكميات قليلة في النظام الغذائي وتؤدي أيضا إلى خسارة الوزن الذي لا نريده.
  • بعض الأشخاص الذين فقدوا وزنهم تناولوا أقراص الزنك المكملة للتخسيس.
  • الحد الأعلى لكمية الزنك الآمنة كما أعلنت مؤسسة الصحة الوطنية هي أربعين ملليغراما في اليوم الواحد وذلك للأشخاص البالغين.