نبذة عن خطة التسويق

خطة التسويق هي عبارة عن وثيقة تشغيلية للتواصل والإعلان بين العملاء المحتملين والوصول إلى السوق المستهدفة، ولكى تحدث عملية التسويق يجب اتخاذ الحذر عند ابتكار خطة تسويقية، وعلى المنتجين ان يتفهمو مخاطر انتاج كميات غير متساوية من المنتجات سواء بالاقل او الاكثر ، لان المستهلكين ربما يتفهمون شراء الفائض باسعار اقل يرجع الى عدم جودة المنتج، وقد يحدث نقص عندما يريد المستهلكين شراء منتجات اضافية عن المتوفر فى أماكن معينة ، فيحدث ان المستهلكين الذين يريدون الشراء من الممكن ان يدفعوا اكثر ليحصلوا على مايريدون.

التنظيم لبيع منتج جديد

  • عندما يتم  عرض هذه الاسعار الاضافية على المنتجين فهى تعتبر اشارة لكى يحرك كميات اكبر من المنتجات لهذا المكان، هذة المعلومات قيمة فالمعلومات عن مختلف الاماكن يجب ان تجمع لإقرار زيادة الانتاج من عدمه.
  • عند بيع منتج جديد يواجه المديرين مشكلة المناطق الفريدة لكل منتج ، لذلك يجب ان تصل الى الاماكن حيث يستطيع ان يشتريها الزبائن .
  • يجب على المديرين جمع المعلومات التى يحتاجونها  للحصول على البدائل المتاحة، بالاضافة الى جمع المعلومات الكافية عن المشاكل .

مشاكل خطة التسويق

  • مشكلة عدم الدقة ولعل أكبر مشكلة هي درجة الدقة في الإسقاطات التي تبذل الجهود لبناء صرح التسويق المنظم.، حيث لا تقدم الخطط طباعة دقيقة للمستقبل، درجة الدقة مشكوك فيها ويرجع ذلك إلى مجموعتين من العوامل واحد منه هو عدم وجود بيانات موثوقة .
  • طمس فرص أعلى درجة من الدقة، واقترح الخبراء بعض الحلول، حيث تقوم الإدارة بتطوير مجموعات بديلة من المباني وخطط بديلة مثل الميزانيات المرنة لاختيار خطة مطابقة للعمل المطلوب .
  • تشكل عدم مرونة الشركات تهديدا خطيرا آخر على عمل الشركات ناهيك عن خطط الشركة، كما تعتبر مظهر من مظاهر الصلابة والجدال والمقاومة للأفراد والأنظمة العاملة ضد التغييرات التي تعتزمها خطة التسويق.
  • وتشير عدم المرونة الداخلية إلى الإطار العقلي والمواقف والتصورات وسلوك التسويق والموظفين الآخرين.
  • الأنظمة التي تتكون من السياسات والإجراءات والأساليب والقواعد التي تصبح غير نشطة لأنهم يعاملون على أنهم مكرهون أو حساسيون  حتى الاستثمارات التي تتم في أي قسم قد تكون بمثابة عائق أمام تخطيط التسويق.
  • قد تكون الإدارة شديدة الخصوصية لاستعادة الاستثمار الذي تم إجراؤه في تدريب أحد البائعين لأن خطة التسويق المتغيرة توزع مثل هذه الاستثمارات.
  • من ناحية أخرى، تكون عدم المرونة الخارجية خارجية للشركة وهي ناتجة عن البيئة الخارجية التي لا تمتلك فيها الشركة ولا تتحكم فيها.
  • التغيير والمقاومة من القوى الاجتماعية يعتبر بمثابة القيود التي يجد المخطط في طريقه ما هو أكثر خطورة، ويترك المخطط في حالة تغير مستمر أو عدم التوازن.
  • الابتكارات في عمليات التسويق للشركة يقلل من الاستجابة لأوضاع السوق غير المتوقعة النموذجية عندما تنشأ في المنظمة.

مشكلة ضغوط العمل

  • يشكو من أن موظفي التسويق مشغولون أكثر من اللازم بتنفيذ مهام التسويق وحل المشاكل أو الروتين الذي لا يجدون أي وقت يستحق المساهمة في التخطيط لعمليات التسويق.
  • عادة ما تكون ضغوط العمل ناتجة عن توسيع نطاق السيطرة وعدم تفويض السلطة والتردد في التخطيط.
  • مشكلة ضغط الوظائف  تخلق المزيد من الشد والجذب وتشجع الإدارة عن طريق الأخطاء والأزمات التي لن يتطلبها التخطيط التسويقي الذي يجب أن يأخذ بجذور عميقة، لا يعمل بالطريقة التي ينبغي عليها.

تكلفة التخطيط

  • للحصول على تخطيط تسويقي فعال وسريع ، يجب أن تكون  الشركة ذات منهجية سليمة فإن الشركة تنفق من حيث الكنز والوقت والموهبة.
  • تطوير مباني التخطيط التي تقوم بمسح البيئة وتقييم البدائل الممكنة لتصميم خطط المشتقات في الخطة الرئيسية  كلها تستهلك قدرا كبيرا من المال والوقت والجهود الموهوبة التي تتعدى بكثير من وصول الشركات العادية وخيالها.