أهمية كشف قاع العين

 

إن كشف قاع العين بشكل دوري هام جدا وذلك لأنه يساعد في معرفة الأمراض المزمنة والأمراض العامة، كما أن الكشف الذي يحدث للعين هو ضروري لأنه يقي العين من حدوث مضاعفات للأمراض المختلفة وذلك مثل: مرض السكري وتصلب الشرايين والارتفاع الذي يحدث في ضغط الدم ومرض الإيدز والالتهاب الذي يحدث للشريان الصدغي ومرض غرفيس والاضطراب الذي يحدث للغدة الدرقية ومرض الذئبة الحمراء

ويتم فحص العين من خلال عدة اختبارات هذه الاختبارات تساعد في تقييم الرؤية وكشف العين عن الأمراض التي توجد بها، ونرى أن الطبيب يقوم باستخدام كثير من الأدوات المختلفة ويوجه الضوء الساطع إلى العين بشكل مباشر، ويطلب من المريض أن ينظر إلى كل مجموعة من العدسات والهدف من ذلك هو اختبار العين وتقييم الجزء المصاب بها، كما أن فحص العين يساعد الطبيب على اكتشاف المشاكل في المراحل المبكرة، كما أن فحص العين لا بد أن يكون على يد متخصص وذلك حتى يستطيع الحكم على إصابة الشخص وكيفية علاجه في وقت مبكر

 

الوقت المناسب لعمل كشف لقاع العين

  • في سن الأطفال الأقل من خمس أعوام أو عندهم خمس أعوام يقوم طبيب الأطفال بالبحث عن المشاكل الأكثر انتشارا في العيون مثل: العين الكسولة أو حدوث حول داخلي أو خارجي للعين، ومن الممكن أن يخضع الطفل لفحص قاعه العين من عمر ثلاثة أعوام وخمسة أعوام
  • في سن المراهقين، وسن المدرسة يتم فحص عين الطفل قبل أن يدخل للمدرسة إذا كان عنده مشاكل في الإبصار
  • من الضروري أن يتم فحص العين وكشف القاع وذلك كل خمسة أو عشرة أعوام
  • كما يتم الفحص كل عامين أو أربعة أعوام من عمر أربعين عاما وحتى أربع وخمسين عاما
  • ثم يتم فحص العين كل عام أو ثلاثة أعوام وذلك من عمر خمس وخمسين عاما إلى أربع وستين عاما
  • من عام إلى عامين يتم فحص العين وذلك بعد أن يبلغ الشخص خمس وستون عاما
  • في الحالات التي يعاني فيها الشخص من وجود تاريخ للعائلة في الإصابة بأمراض العين، أو كان الشخص يرتدي عدسات لاصقة أو نظارات، أو إذا كان هناك مرض مزمن وذلك لأنه يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض العين وذلك مثل: داء السكري
  • في الحالات التي يعاني فيها الشخص من أمراض مزمنة يجب الاهتمام بفحص العين أكثر من الوقت المحدد وذلك بغرض الاطمئنان على صحة العين

 

الإجراءات التي يقوم بها الأخصائي للعين

  • أطباء العيون يقومون بالرعاية الكاملة للعين، وذلك مثل: وصف العدسات الخاصة بالعين أو تشخيص اضطرابات العين المختلفة أو إجراء فحص كامل للعين
  • كما أن هناك أخصائي النظارات والذين يقومون بتقييم الإبصار ووصف العدسات كما يهتمون بتشخيص اضطرابات العين وعلاجاتها
  • وهناك أيضا اختصاصي البصريات حيث أنهم يقوموا بتقديم الوصفات الطبية للنظارات

 

الاختبارات التي تتم في كشف قاع العين

  • يتم عمل اختبارات لعضلات العين: وذلك من خلال التحكم في الحركة التي تقوم بها العين، ويقوم الطبيب بمراقبة العيون وحركاتها، وبهذا يستطيع الطبيب معرفة إذا كان هناك سوء في التحكم أو ضعف في العضلات
  • الاختبار الذي يوضح حدة الإبصار ونرى أن هذا الاختبار يقصد منه فحص الرؤية، وفي هذا الاختبار يقوم الطبيب بتحديد بعض الحروف المختلفة والمطبوعة على مخطط أو على شاشة لها مسافة محددة بعيدة عن عين المريض ويطلب منه قراءتها، وهذه الطريقة يتم بها فحص كل عين بمفردها
  • كما أن هناك اختبار القياس وهذا الاختبار هو الجلوس أمام الطبيب بشكل مباشر ثم طلب تغطية لعين دون الأخرى والنظر بشكل مستقيم
  • أن يتم فحص الشاشة التماسية وذلك من خلال الجلوس على مسافة قصيرة والتركيز في مركز النقطة ونخبر الطبيب إذا ما رأينا جسما يتحرك
  • أو استخدام القياس الآلي وهو ما نقوم فيه بالنظر للشاشة ومتابعة الأضواء والضغط على زر في كل مرة نرى فيها أضواء ظاهرة