أنواع العود

 

يعتبر العود من الروائح المحببة لدي كثير من الناس، وذلك بسبب رائحته الرائعة التي تدوم لساعات طويلة، حيث يتم استخدامه علي نطاق واسع مثل كثير من مجالس الذكر وتعطير المنازل والمساجد أيضا والاجتماعات العائلية، كما أن ما يميز شجرة العود هو اعتبارها من الأشجار المعمرة حول العالم التي تعيش لفترة طويلة، وتعتبر اندونيسيا وماليزيا من أهم الدول الأصلية التي يتواجد بها شجرة العود، وكذلك بالإضافة إلي كثير من الدول المنتجة لهذه الشجرة، ومن أمثلتها الدول التي تمتد من الهند باتجاه الشرق علي طول جنوب شرق آسيا وجنوب الصين.

 

العود الهندي

  • يعتبر هذا النوع من أجود أنواع العود والتي يتميز برائحته العطرة المميزة التي تستطيع أي شخص تميزها عند دخول أي مكان يكون مستخدم فيه، وذلك أدي إلي إقبال الكثير عليه من الأشخاص لشرائه، حيث يتم استخدامه في كثير من المعابد هناك.
  • ولكن كثير من التجار يجدون صعوبة في الحصول عليه واستيراده من الهند يكون أمر في منتهي الصعوبة وذلك لاحتواء الهند علي هذا النوع بالأخص من أنواع العود الأخرى، والتي يكون من الصعب التفريط فيه وتصديره لأي بلد من البلاد الأخرى.

 

العود اللاوسي

  • يرجع تسميه هذا النوع من العود إلي الدولة التي يتم إنتاجه واستخراجه منها وهي جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية، التي تتواجد في جنوب شرق آسيا، والتي تعد الدولة ألمحتكره لهذا النوع.
  • عدم توافر هذا النوع من العود في الأسواق بشكل مناسب قد يراه البعض من أحد العيوب، وذلك لتوافره بنسبه ضئيلة جدا في المحلات الخاصة ببيع العود في بعض دول آسيا والخليج العربي، أيضا يكون توافره محدود جدا حتى في بلد منشأه الأصلي.
  • يعتبر هذا النوع من أغلي أنواع العود، ولذلك لا يمكن شرائه من قبل أي فئة من فئات الشعب ولكن كثير من الأغنياء يقومون بشرائه وأيضا أصحاب الثروات الذين يعشقون العود، وذلك نظرا لقلة تواجده في الأسواق.
  • من ضمن الأسباب التي تقوم بجذب الأغنياء لشرائه هو جمال رائحته مع ثباتها لفترة طويلة جدا في الملابس أو في المنزل عند استخدامه فيه، حيث يمكن تشبيه في الشكل بالعود الفيتنامي لأنه يشبهه إلي حد كبير في الشكل.
  • أما ما يميز العود الللاوسي عن غيره في الشكل فهو أنه يتواجد علي هيئه قواقع أو قطع ولكن تكون نحيفة قليلا من حيث سمكها، ولكن مع ذلك قد تكون ثقيلة في الوزن مقارنه بأنواع أخري.

 

العود الماليزي

  • يعتبر من أجود الأنواع الموجودة في الأسواق الأسيوية والتي يتميز برائحته الفواحة الجذابة للأشخاص ولذلك يرتفع الطلب عليه كثيرا.
  • والجدير بالذكر أنه يمكن الحصول علي العود واستخراجه من غابات ماليزيا التي توجد علي طول البلاد، ولكن هناك بعض الغابات المخصصة التي يمكنك الحصول علي العود منها ليكون أكثر جوده ونقاء.
  • ومنها غابات سرواك وصباع وأيضا غابات كلمنتان وبهانق وكدح والوستار وجوهور وكثيرا من الغابات غيرها، ولكن مؤخرا أصبحت الحكومة الماليزية بعمل بعض التشديدات علي الأشخاص الذين ينقبون علي العود
  • وذلك لحماية الغابات، لأن البحث علي العود يقتضي قطع الأشجار بالكامل من الأرض والقيام بفتح السيقان واستخراج العود منها، ففي بعض الأحيان يصادف أنه لا يوجد عود في هذه الشجرة ففي ذلك الوقت يكون تم إهلاك الشجرة بدون الاستفادة منها.
  • لكن يوجد أنواع عديدة من العود الماليزي والتي قد تختلف من شجره إلي أخري بالرغم من تواجدهما معا في نفس الغابة، ولكن يمكن التمييز بينهم عن طريق اللون أو الرائحة وأيضا حسب الجودة، ولكن يعد العود الأسود المنقط من أفضل هذه الأنواع وأحسنها جوده.
  • يعتبر العود من أحد الأسباب التي تساعد في نمو الاقتصاد الخاص بدوله ماليزيا وذلك بسبب وجود جالية عربيه كبيره في ماليزيا، بالإضافة إلي أن تجاره العود تعتبر من ضمن التجارات المربحة التي يكون عائدها جيد إلي حد كبير، وذلك بسبب المبيعات الكثيرة وغلاء سعره.
  • أما بالنسبة لأسعار العود الماليزي فمن الصعب تحديدها وذلك لعده أسباب من ضمنها، نظريه العرض والطلب والتي تنص علي كلما أرتفع الطلب عليه زاد سعره والعكس صحيح، ولكن يوجد بعض الأوقات يكون وصل العدو فيها إلي أعلي أسعاره.
  • وهي أوقات أيام الشتاء وفي أوقات المواسم السياحية وأيضا في شهر رمضان الكريم، بالإضافة إلي أنه يتم تحديد سعر العود علي جودته ورائحته وكميه الدهون التي يحتوي عليها، وذلك علي المشتري الاختيار من بين هذه الأسعار والأنواع وشراء المناسب له.
  • أما عن أنواع العود الماليزي فيوجد منه كثير من الأنواع مثل، عود ازرق غطاس والتي يكون من الصعب الحصول عليه وفي الأغلب يمكن تواجده في الصين، ويمكن استخدامه في صنع التماثيل التي توضع في البيوت أو بعض المكاتب.
  • عود ماليزي دبل سوبر الأزرق والذي يأتي في المرتبة الثانية بعد الغطاس ويكون عالي التكلفة، وذلك بسبب استخدامه في صناعه الأساور والتبخير.
  • عود ماليزي صباح، حيث يتميز بطبيعته ورائحته العطرة وطول مده ثباته سواء في التبخير أو وضعه علي الملابس.

 

فوائد العود

  • يتميز العود بكثير من الفوائد التي يمكن أن يقدمها للإنسان مثل أزاله التوتر وتهدئه الأعصاب حيث يمكنه خلق جو يمتاز بالراحة النفسية التي يحتاجها الإنسان في بعض الأوقات ويعمل علي تحفيز الطاقة الإيجابية التي يحتاجها كل البشر في كثير من الأوقات.
  • أيضا ذكرنا فيما سبق أنه يرتفع سعره في موسم الشتاء وذلك لأنه يحمي الإنسان من الإصابة بنزلات البرد والرشح وأيضا الزكام، كما أنه يعمل علي تنشيط الدورة الدموية، ومنح الإنسان الطاقة والنشاط للقيام ببعض الأعمال الخاصة بيه.

 

فوائد شجرة العود

  • يعد زيت العود من الزيوت الأساسية المستخدمة في العالم العربي ولذلك يكون الطلب عليه مرتفع بعض الشيء، بالإضافة إلي ارتفاع أسعاره، حيث تكون تكلفته أعلي من تكلفه زيت خشب الصندل بحوالي عشر مرات.
  • وعند البحث عن أكبر الأسواق التي يتواجد بها العود وجد أنها متوفرة في دولة اليابان، كما أن الدول العربية تميزت أيضا باهتمامها بمنتجات العود عاليه الجودة.
  • ولذلك تحافظ الدول دائما علي تصنيع العود من المواد الخام وعدم اختلاطه مع بعض منتجات الأخشاب ذات الجودة الأقل وذلك حفاظا علي قيمة العود.
  • يتم استخدام بعض الأجزاء الصلبة في شجرة العود من قبل بعض الفنانين في كوريا وتايوان واليابان لعمل الفن الطبيعي، وذلك يتم عن طريق القيام بنحت قطع خشب العود الخام علي أشكال عديدة مثل التماثيل الخشبية وغيرها.
  • كما يمكن تصنيع بعض الأساور والخرز المستخدم بها ولذلك تكون عاليه التكلفة قليلا، كما يمكن لبعض الحرفيون القيام بإحضار الخشب وتحويله إلي زيت عن طريق المعالجة الخاصة لهذه العملية، بالإضافة إلي تصنيع بعض العطور منه ووضعه في منتجات التجميل.
  • أيضا بخور العود والذي يستخدم في المساجد أو في بعض المعابد والذي يتم طحن الخشب وتحويله إلي مسحوق ثم تصنيعه إلي بخور.
  • أيضا في بلاد الصين يقوم بعض الأطباء باستخدام الزيت الناتج من شجر العود لمعالجه بعض المرضي، ومن ضمن استخداماته أيضا، تحضير الكحول الطبي الخالي من أي مواد أخري.