أمثال شعبية مصرية شائعة

أمثال شعبية مصرية شائعة
basma قصص و حكايات

أمثال شعبية مصرية شائعة

مصر من الدول التي تنتشر فيها الأمثال بشكل كبير جدًا، ويرددها الناس في كافة أحاديثهم وخاصة في المناطق الشعبية، نجد أن الأمثال نرددها في المواقف المحزنة والمواقف المفرحة، ونرددها للضحك والفكاهة وأحيانًا أيضًا للسخرية، والكثير من الأمثال أخذتها الدول الأخرى عن مصر وحكايتها المختلفة وأمثلة شعبها التي لا تنتهي، نظرًا لتمتعه بالحس الفكاهي والحكمة وحب الحديث، وسنأتي هنا بقائمة متميزة من أكثر الأمثلة الشعبية انتشارًا في مصر..

امشي عدل يحتار عدوك فيك

يحكي هذا المثل عن أن الذي يسير في طريقه معتدل ولا يفعل أشياء خاطئة، لا يجد عدوه أي ثغرة أو حجة يمسكه منها أو يؤذيه بها، فالإنسان عندما يكون واثقًا من خطواته، معتدلًا في حياته لا يخشى شيئًا من أي أحد.

بصلة المحب خروف

هذا المثل يعكس قيمة الحب، وكيف أن إذا أحب الشخص شخصًا فأنه يقبل منه أبسط الأشياء ويسعد بها ويكتفي وكأنها كل ما في العالم، وهذا على عكس الإنسان الذي لا نحب فإننا لا نقبل منه ولو أتى لنا بالعالم أجمع في يدينا.

من حبنا حبناه وصار متاعنا متاعه، ومن كرهنا كرهناه يحرم علينا اجتماعه

هذا المثل من الأمثال المنتشرة في مصر، ويعبر عن أن عندما يحبنا الشخص فإنه سيجد مقابل الحب حب أكثر حتى أن أشياؤنا ستصبح واحدة ولا حرج عليه في شيء يخصنا وكذلك نحن، أما من يحمل لنا المشاعر البغيضة فإننا في غنى عنه لا نجتمع معه أبدًا.

يادي الشيلة ويادي الحطة راح على جمل وجه على بطة

هذا المثل يحكي عن الإنسان عندما يذهب متفاخرًا بنفسه، يشعر أنه سيهدم الدنيا ومن عليها، وفجأة يعود دون أن يفعل أي شيء، أو من يفعل أمر عظيم ويجد مقابله تقدير قليل أو رد فعل عكس ما كان يتوقع.

أبو جاموسة حسد أبو معزة

يوضح هذا المثل حقيقة بعض الناس الذين يعانون من الطمع الشديد، أو مرض عدم القناعة فيكون لديه الكثير من الأشياء ويحسد غيره على شيء بسيط رزقه الله به وكأنه محروم لا يوجد عنده شيء.

لاقيني ولا تغديني

هذا المثل يوضح أن حسن أكرام الضيف ومقابلته بابتسامة وترحيب حتى دون أن تضع له شيء، أفضل من أن تضع له الطعام والشراب وأن لا تحتمل وجوده وتقابله بوجه عابس.

ضرب الحبيب زي أكل الزبيب

هذا أيضًا من الأمثال التي تعكس قيمة الحب، فعندما نتقبل شخص ونحبه نقبل منه أي شيء حتى لو كان ضربًا أو أشياء تزعجنا، فحتى أذى الحبيب متعة وأفضل من بعده وهجرانه.

خنفسة شافت ولادها على الحيط قالت دا لولي وملضوم في الخيط

أما هذا المثل فهو يعكس قيمة الأبناء في عيون الأم، وكيف هي تراهم حتى في أسوء حالتهم فهي تراهم الأفضل والأجمل والأحلى بين الجميع لأنهم أبنائها.

باب النجار مخلّع

يعكس هذا المثل حال الكثير من الناس الذين يعطوا الكثير من الأشياء للناس ولكنهم يفتقدونها بداخلهم، أو الذين يقومون بإعطاء النصيحة وهما يفتقدون معناها في حياتهم فيطلق عليهم هذا المثل أنهم مثل النجار الذي يقوم بتصليح النجارة للجميع ولكن بابه مكسور أو مخلوع.

المال السايب يعلم السرقة

يتكرر هذا المثل عندما يترك أحد أمواله أو عمله لأحد دون مراقبة ومن ثم يتعرض للسرقة، فهذا ينبهنا أنه لابد من مراقبة أعمالنا وأموالنا فالمراقبة لا تعني عدم الثقة ولكن بعض الحذر لا يجعلنا نخسر شيئًا.

الجار قبل الدار

الحرص على اختيار الجار في أي مكان، فالجار جزء من الحياة ليس الدار فقط هو المطلوب اختياره ولكن الجار الذي سيكون بجانبنا وكيف سينعكس وضعه علينا هو أيضًا مهم جدًا.