لقد زاد دد السكان في الدول السعودية فأصبح ما يقارب من 32 مليون نسمة، وبذلك زادت الحاجة إلى الاستيراد لسد طلب المواطنين، ولذلك شجعت الحكومة على الاستثمار والمستثمرين، كما أن الاستيراد في السعودية يكون على جميع المنتجات، فبالرغم من أن المملكة العربية السعودية تشتمل على أكبر احتياطي نفط موجود في العالم إلا أنها تحتاج لكثير من المنتجات لسد حاجة المواطينن، وخصوصًا مع ارتفاع أعداد السكان وحاجتهم للاستهلاك، ولذلك تقوم الدولة السعودية بتشجيع الاستثمار والمستثمرين في السعودية، وسوف نتعرف في هذه المقالة على

أكثر السلع استيرادًا إلى السعودية

  • تحتاج المملكة السعودية بشكل كبير إلى كثيرًا من السلع والمنتجات، وخصوصًا تلك التي تقل إنتاج المملكة بها، ومن أمثلة هذه المنتجات نجد الآتي:
  • بعض الملابس.
  • بعض المواد التجميلية.
  • بعض المواد الغذائية.
  • بعض الأدوات المنزلية.
  • تحتاج أيضًا السعودية إلى استيراد بعض الأدوية، والأقمشة والمفروشات.
  • كما تقوم باستيراد الأعشاب، واللبن، والشاي.
  • بالإضافة إلى بعض مواد البناء.

الدول التي تقوم السعودية بالاستيراد منها

  • هناك كثير من الدول التي تقوم السعودية بالاستيراد منها، والسبب في الاستيراد من هذه الدول أن جودة منتجاتها عالية، وأسعارها مناسبة، بالإضافة إلى أن إجرائات الاستيراد سهلة وميسرة، وسوف نتعرف في هذه المقالة على هذه الدول وهي كالآتي:
  • دول وسط وغرب أفريقيا، ودولة الفلبين.
  • تايلاند،
  • الصين: حيث نجد أن الصين قامت بتصدير واردات للمملكة السعودية بصورة كبيرة حيث بلغت قيمة الواردات إلى ما يقارب من 36 مليار ريال.
  • كما نجد الإمارات قد بلغت قيمة وارداتها حوالي 15 مليار ريال.
  • بينما فرنسا فقد بلغت قيمة الواردات للمملكة حوالي 9 مليارات ريال.
  • بعض الدول العربية.

السلع التي تمنع السعودية استيرادها من المدن الأخرى

  • هناك بعض السلع التي تمنع السعودية استيرادها من الدول الأخرى، ومن أمثلة هذه السلع نجد الآتي:
  • لحوم الخنزير، وجميع ما يتعلق به.
  • يمنع استيراد الكلاب ما عدا التي تخصص للصيد.
  • المصاحف إذا تم استيرادها لأغراض تجارية.
  • المنتجات الغذائية التي يتم صناعتها من دماء بعض الحيوانات.
  • الخمور، ولحوم الضفادع، والمواد الخاصة بدعايا الأدخنة.
  • أشجار أعياد الميلاد.
  • المواد المشعة، والمواد المتفجرة.
  • الأسلحة، والأدوات المجهولة من حيث الاستخدام.
  • بعض أنواع العقاقير، وأجهزة التدليك.

كيفية التجارة في استيراد السعودية من الدول الأخرى

  • يمكن أن نقوم بافتتاح مكتب خاص باستيراد المنتجات المتعددة والمختلفة للسعودية، والدول التي نقوم بالتعامل معها لكي نستورد منها المنتجات المختلفة التي نريدها، ولكي نقوم بكل ذلك هناك عدة متطلبات نقوم بها وهي:
  • أن نقوم باستئجار مكتب له مساحة مناسبة في مبنى ضخم في شارع من الشوارع التجارية الحيوية.
  • عد ذلك نقوم باستئجار مخزن ومستودع لكي نقوم بتخزين البضائع كلها في هذا المخزن.
  • نقوم باستخدام التصاريح التي تلزم لعمل المكتب.
  • بعد ذلك نقوم بعمل الديكورات التي تلزم للمكتب، ثم نقوم بتوفير المكاتب والمقاعد والأجهزة الخاصة بالحاسوب، والهواتف المتعددة، وأيضًا فاكس خاص بالموظفين.
  • ثم نقوم بتوفير شاحنات لكي تقوم بنقل البضائع المختلفة.
  • في حالة الاستيراد من الدول الأخرى من الممكن أن يقوم الشخص بالسفر بنفسه إلى الدولة التي يستورد منها أو أن يقوم بالاعتماد على التواصل من خلال الفاكس أو من خلال البريد الإلكتروني.
  • يجب تعيين عمالة تساعد في عمل مكتب الاستيراد فيتم تعيين موظفين، وسكرتارية، وعمال، وحراس للمخازن، وسائقين.
  • يتم التسويق لمشروع الاستيراد بعدة طرق وهي:
  • من الممكن أن نقوم بالاتفاق مع التجار لتوريد المواد المستوردة.
  • أو نقوم بالاتفاق مع المحلات الضخمة، والمتاجر الصغيرة حتى نقوم بإعادة تصدير ما قد قمنا باستيراده.