أكثر الدول إنتاجًا للموز

الموز من الفواكه التي تحظى بقدر كبير جدا من الحب على مستوى العالم، فهو من الفواكه الاستوائية التي تحتل  مكانة كبيرة على مستوى التجارة العالمي، وبالإضافة إلى المذاق الرائع وسهولة تناوله إلا أن الموز يمتلك بداخله قيمة غذائية غنية جدًا، فهو يحتوي على عناصر متعددة من الفيتامينات ويمد الجسم بالقوة والطاقة، ويتوفر الموز أيضًا في الأسواق طوال العام، فنجده صيفًا وشتاءً لا ينقطع، كما أن الجميع يقبلون على شرائه وتناوله طول الوقت، ويعشقه الأطفال والكبار، ويدخل في العديد من الحلويات والمربى ويتم تناوله قطع أو عصير ويمزج بفواكه أخرى وبالألبان ويكون له مذاق غاية في الروعة والنعومة، ومن خلال موضوعنا سنتعرف على أكثر الدول التي تقوم بإنتاج الموز في العالم.

الدول المنتجة للموز ومعدلات الإنتاج

  • على حسب أخر الأحصائيات لمعرفة الدول الأكثر إنتاجًا للموز تبين لنا أن الدولة التي تحظى بالمركز الأول في إنتاج الموز هي دولة الهند، وهذا لأنها تقوم بإنتاج الموز سنويًا بمعدل يصل إلى 27.575.000 مليون طن في العام الواحد.
  • أما المركز الثاني فحصلت عليه دولة الصين التي تقوم بإنتاج ما يعادل 12.370.238 مليون طن في العام.
  • وفي المركز الثالث كانت دولة الفلبين، حيث تقوم بإنتاج 8.645.749 مليون طن في العام.
  • أما المركز الرابع فحظت به دولة البرازيل التي تقوم بإنتاج ما يصل إلى 6.892.622 مليون طن في العام.
  • وفي المركز الخامس دولة الأكوادور حيث تقوم بإنتاج 5.995.527 مليون طن في العام الواحد.
  • ومن بعدها على التوالي تأتي دولة إندونسيا ثم دولة جواتيملا وتلحقهم أنجولا، ومن بعدهم تانزانيا ودولة نوروندي.

فوائد الموز

لثمرة الموز فوائد متعددة فهو يمتلك الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تعمل على إمداد الجسم بالغذاء اللازم ومن فوائد الموز ما يلي..

  • يعمل الموز على إنخفاض ضغط الدم.
  • يقلل خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • يعمل الموز أيضًا على التخفيف من مرض الربو وقد يمنعه تمامًا
  • يقوي نبضات القلب ويحسن من إدائه.
  • يمد الدماغ بالفيتامينات اللازمة التي تعمل على تحسينها وتقوية الذاكرة.
  • يساعد على الحصول على عدد ساعات نوم طبيعية ومريحة.
  • يحتوي على فيتامينات تعمل كمضادات للأكسدة وتساعد في تقوية جهاز المناعة وتقي من الكثير من الأمراض.
  • يعتبر من الأغذية المثالية لأي شخص يمارس الرياضة أو يقوم بحمية غذائية حيث أنه مشبع ويمد الجسم بالطاقة اللازمة والقليل منه مفيد للغاية.
  • يساعد في إنخفاض الوزن حيث أنه يعمل على إنخفاض الكوريسترول في الدم.
  • يعمل على ضبط مستوى السكر في الجسم، فهو عنصر غذائي مناسب تمامًا لمرضى السكر والضغط.
  • له فائدة رائعة في نمو العظام وتقويتها، ويساعد على امتصاص قدر كبير من الكالسيوم.
  • من الأغذية المفيدة جدًا للحوامل حيث أنه يمنع أو يقلل بنسبة كبيرة حالات الغثيان والقيء التي تحدث في الشهور الأولى.
  • لا تقتصر الفائدة على تناول ثمرة الموز فقط بل أن قشرة الموز أيضًا لها فوائدة جمة، فمن الفوائد المعروف عن قشرة الموز هي أنها تعمل على تبيض الأسنان فعند فرك الأسنان بقشرة الموز يوميًا يعمل هذا على تنظيف الأسنان وتبيضها تمامًا.
  • عند غليان قشر الموز وتناول المياه الخاصة به هذا يجعل شبكة العين في حالة أفضل، بل أنه أيضًا يساعد على الحدة من أمراض الاكتئاب.
  • يوجد أيضًا في قشرة الموز فوائد تعمل على معالجة العدوى الفيروسية باحتمالات كبيرة.

وأخيرًا الموز من الفواكه المنتشرة بشكل كبير حول العالم حيث يقوم بإنتاجه ما يتجاوز المائة دولة حول العالم، ويساعد تناول الموز بانتظام وبشكل معتدل على تحسين الصحة وجعل جميع أجهزة الجسم تعمل بشكل أفضل.