أكثر الدول إنتاجًا لزيت النخيل

يعتبر زيت النخيل من أكثر الزيوت التي تملئها الاستفادة وهو زيت خفيف وصحي، ويتم استخراجه من ثمرة نخيل الزيت، يتم استخدام زيت النخيل في الطعام وهو محبب جدًا لدى الكثيرين، ويعتبر من الأرقام الأولى في الزيوت، ينتشر زيت النخيل في الجنوب الشرقي لقارة آسيا، كما يتواجد أيضًا في قارة أفريقيا، يوجد بداخله نسب قليلة جدًا من الدهون المشبعة، كما أنه يحتوي على فيتامينات تحمل فوائد كثيرة للجسم، وفي موضوعنا سنتعرف على كافة الفوائد والأضرار التي يمنحها زيت النخيل إلى أجسامنا وما هي الدول المنتجة له..

دولة أندونيسيا

  • هي الدولة الأكبر والأكثر إنتاجًا لزيت النخيل حيث وصل معدل إنتاجها له إلى 20.900.000 طن من الزيوت، ولا تقتصر على هذا فقط بل تسعى جاهدة إلى إنتاج معدل أكبر في السنوات القادمة، كما تحرص على أن يكون الإنتاج على حسب المعاير المطلوبة ومناسبة تمامًا وذات جودة عالية.
  • تهتم إندونسيا أن تقوم بزيادة معدل الإنتاج لزيت النخيل وهذا حتى تقوم بإستخدامه كوقود لأجهزة الديزل، ومن هنا قامت ببناء العديد من المصانع والمصافي الكبيرة حتى تقوم بزيادة الإنتاج على نحو 300.000 طن في العام الواحد.

دولة ماليزيا

  • الدولة رقم 2 في إنتاج زيت النخيل على مستوى العالم، ويصل إنتاج الدولة من الزيت إلى 17.700.000 طن من الزيت بشكل سنوي.
  • تحرص ماليزيا على زيادة الأيدي العاملة بشكل دائم حتى تعمل على تغطية الصناعة لزيت النخيل تغطية كاملة وشاملة وتحرص على أن يخرج في أنقى وأصفى صورة له.
  • تقوم ماليزيا بتصدير الإنتاج الخاص بها من زيت النخيل إلى دول متعددة منها دولة الصين والولايات المتحدة الأمريكية ودولة الهند ودولة باكستان والإتحاد الأوروبي وغيرهم من الدول المختلفة.
  • تأتي بعد إندونسيا وماليزيا في الترتيب عدة دول أخرى فنجد دولة نيجيريا تقع في المرتبة الثالثة على مستوى العالم وتأتي من بعدها كولومبيا ومن ثم بنين ثم كينيا وغانا.

أهمية زيت النخيل

يحمل زيت النخيل فوائد كثيرة ومتعددة تمد الجسم بجزء كبير من الغذاء الذي يحتاجه ومن فوائد زيت النخيل ما يلي..

  • يملك زيت النخيل فيتامينات مضادة للأكسدة تقوم بتقوية جهاز المناعة وتجعله أكثر تحملًا.
  • يخفف من الكوليسترول في الدم ويمنع تراكمه على جدار الوعاء الدموي.
  • يعمل زيت النخيل أيضًا على توضيح الرؤية للعين ويحسن من دقة البصر.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين e الذي يحافظ على حيوية الجسم ويحسن من البشرة.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة ويعتبر من محفزات الجسم والذي يزرع القدرة والنشط بداخله.

أضرار زيت النخيل

لا شك أن كل شيء كما أن له نفع فهو أيضًا له ضرر إذا ما تم استخدامه في الوقت الخاطئ أو بشكل خاطئ ومن أضرار زيت النخيل ما يلي..

  • يشكل زيت النخيل خطورة على الأطفال فلا يسمح أن نجعلهم يتناولون منه كثيرًا حيث أنه يعمل على تباطئ نمو العظام لديهم.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الغير مشبعة وهذا يؤثر سلبًا على صحة الجسم، كما أنه أيضًا يتسبب في زيادة الوزن.
  • يحتوي بداخله على نسبة ليست قليلة من الكولستيرول الضار، وهذا قد يؤدي بالإنسان إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن الممكن أن يصيبه بتصلب الشرايين ويسبب مشكلات متعددة للجسم.
  • الإكثار من تناوله يتسبب في الإصابة بالسكتات الدماغية والقلبية، ويجعل الإنسان أقرب ما يكون من الإصابة بالجلطات المتعددة.

وأخيرًا يعتبر زيت النخيل من الزيوت التي تناسب في تكلفتها كافة المستويات مقارنة بأسعار الزيوت الاخرى، ولكن هذا لا يعني استخدامه بكثرة ودون حذر، فلابد أن نحرص عند استخدامه على الموازنة للحفاظ على صحتنا وصحة أسرتنا.