أفضل سباح في العالم

أفضل سباح في العالم
admin hala الاخبار الرياضية

أفضل سباح في العالم

 

تعد رياضة السباحة من أفضل وأهم الرياضيات المائية، حيث أن لها شعبية كبيرة وواسعة من مختلف أنحاء العالم، وتمتلك تاريخ عريق من آلاف السنوات، وقد قاموا الفراعنة والإغريق والرومان بإقامة بطولات عديدة في هذه الرياضة، ومن الصعب علي الناس اختيار شخص معين ليكون أفضل سباح علي مستوي العالم، لأنه يتواجد العديد من البطولات التي يمتلكها السباحين، لذلك سوف نذكر في هذه المقالة كل شيء يخص أفضل سباح في العالم.

 

مارك سبيتز

  • يذكر أسم هذا الشخص كأفضل لاعب للسباحة عالميا، وهو سباح أمريكي، حيث استمرت مشاركاته في الأولمبياد الصيفي للسباحة، وقد بدأ في هذه الرياضة من عام 1987 ميلاديا، وأستمر حتى عام 1972 ميلاديا.
  • كانت النتيجة لاستمراره في رياضة السباحة، حصوله علي الكثير من البطولات، وحصل علي العديد من الميداليات، منهم تسعة ميداليات ذهبية، وميدالية فضية، وميدالية برونزية.

مايكل فيلبس

  • قد حصل هذا اللاعب علي لقب أفضل سباح عالميا، وهو في الأساس سباح أمريكي، وقد حصل علي أكبر عدد من الميداليات الذهبية بالألعاب الاولمبية علي مستوي العالم، وعددهم اثنتا وعشرون ميدالية.

ايان ثورب

  • هذا السباح من استراليا، وقد قام بالحصول علي احدي عشرة ميدالية من العديد من البطولات العالمية التي تمت في السباحة.

الكسندر وبوف

  • أستمر هذا اللاعب في المشاركة بالاولمبياد الصيفية للسباحة، وذلك من عام 1992 ميلاديا، حتي عام 2000، وكانت النتيجة لذلك حصوله علي أربعة ميداليات ذهبية، وخمس ميداليات فضية، وهو في الأساس لاعب روسي.

بيتر فان دن هوغنباند

  • هذا السباح أساسه من هولندا، وقد استمر في المشاركة بالاولمبياد الصيفي للسباحة، وذلك منذ عام 2000 ميلاديا، وقد حصل العديد من الميداليات، منهم ثلاثة ميداليات ذهبية، و2 ميدالية فضية، و2 ميدالية برونزية.

جوني فايسمولر

  • وهذا السباح أمريكي، وقد قام بالمشاركة في الأولمبياد الصيفي للسباحة من عام 1924 ميلاديا، حتى عام 1928 ميلاديا، وقد كانت نتيجة ذلك أنه حصل علي العديد من الميداليات، منهم خمسة ميداليات ذهبية، وميدالية برونزية واحدة.

غرانت هاكيت

  • هذا السباح بلده استراليا، وقد أستمر بالمشاركة في الاولمبياد الصيفي للسباحة، وذلك منذ عام 2000 ميلاديا حتى عام 2008، وقد قام بالحصول علي الكثير من الميداليات، منهم 3ميداليات ذهبية،و3 ميداليات فضية، وميدالية برونزية.

كريستينا ايغرسيغي

  • هذه السباحة من المجر، وقد استمرت في المشاركة بالاولمبياد الصيفي للسباحة، وذلك منذ عام 1988 ميلاديا حتى عام 1996، وقد حصلت علي خمسة ميداليات ذهبية، وميدالية واحدة فضية، وميدالية برونزية.

ديبي ماير

  • هذه السباحة من أمريكا، وقد شاركت في الاولمبياد الصيفي للسباحة في عام 1968 ميلاديا، وقد كانت النتيجة لذلك حصولها علي ثلاثة ميداليات ذهبية بالسباحة.

مات بيوندي

  • هذا السباح من أمريكا، وقد استمرت مشاركته في الاولمبياد الصيفي للسباحة منذ عام 1984 ميلاديا حتى عام 1992 ميلاديا، وقد حصل علي ثماني ميداليات ذهبية، وميدالية واحدة فضية، وميدالية واحدة برونزية.

 

 أشهر السباحين في العالم خلال القرن العشرين

  • قد يكون السباح المشهور عبر التاريخ هو جوني وسلمر، حيث أنه كان مشهور بأنه شاب مفتول العضلات، وقد دخل هوليود حتى أصبح من أشهر النجوم، وقد أشتهر وعرف بشخصيته الأسطورية طرزان بنفس شهرته في رياضة السباحة.
  • تعود أصول هذا السباح إلي عام 1904، وقد هاجر إلي أمريكا حتى يدخل أحواض السباحة، وكان هدفه أن يصبح من أشهر سباحي العالم في العشرينيات، وقد كان محطما عددا من الأرقام القياسية لسابق مائة متر حرة.
  • قد حرز هذا اللاعب علي ثلاثة ميداليات ذهبية في الاولمبياد الصيفية بباريس، وبعدها قام بالحصول علي اثنتين من أولمبياد أمستر دام، وبعد ذلك ترك رياضة السباحة، وأنتقل إلي مجال التمثيل، وقد توفي في عام 84 ميلاديا.
  • وبعد ذلك أشتهر اللاعب مارت اسبيتز، وقد كانت شهرته الخاصة لوسمر أو طرزان، وقد ولد في عام 1950 ميلاديا، وقد أشتهر بعد ذلك في انجازه المعروف بعام 1972، وكانت في أولمبياد ميونخ.
  • حيث دخل سبعة سباقات حطم في كل منها الرقم القياسي، وقد حصل فيها علي الذهبية، وحصل أيضا علي ثلاثة ميداليات ذهبية، وميداليتين فضيتين، وذلك في المسافات القصيرة حتى يصبح حاصل علي أثنتي عشرة ميدالية، وقد كان معروفا بين الناس.
  • قد أشتهر أيضا السباح الروسي فلاديمير سانيكوف بانجازه في سباحة 1500 متر سباحة حرة، حيث أنه حصل علي ذهبية موسكو بعام 80، وبعد ذلك عاد في سول ليفوز بالذهبية، وقد كان عمره في هذا الوقت 28 عاما.
  • هذا العمر كان أكبر عمر بين جميع السباحين، ولكنه كانت شهرتهم الأكبر بينهم دائما، حيث أنه قطع مائة متر من السبحة ضمن سباق 1500 متر بأقل من دقيقة، وذلك الانجاز قد أختص به، وقد شارك بعده 61 سابقا بعام 77 و 68 عام.
  • هناك أيضا لاعب امريكي يسمي مات بيوندي، وقد أشتهر بأحدي عشرة ميدالية، فبعد أولي ميدالية ذهبية حصل عليها في عام 1984 في لوس أنجلوس، قد أحرز بعد ذلك في أوبمبياد سول 88 خمسة ميداليات ذهبية.
  • لقد حصل أيضا علي ميدالية فضية، وميدالية برونزية، وببرشلونة أحرز ميداليتين ذهبيتين، وميدالية فضية، وبعد أن أشتهر قام بإعلان اعتزاله، وذلك رغم شهرته الكبيرة في مجال السباحة، ولكن لكل لاعب تميزه.
  • هناك أيضا لاعب يسمي بالاسكند بوبوف، وذلك تميزه في سباحة المسافات القصيرة، وقد حصل علي ميداليتين ذهبيتين، وذلك في سباحة 50 أو 100 متر سباحة حرة ببرشلونة، وحصل أيضا علي فضيتين.
  • كرر أيضا ذلك الانجاز في اتلانتا، وحصل علي ذهبيتين وفضيتين، حتي أصبح متفردا بهذا الانجاز وحده، وقد تغلب علي أشهر السباحين العالميين، وأفضلهم كان مات بيوندي، حيث كان مشهور مات بتحطيم الرقم القياسي لمائة متر.
  • وقد حطم بوبوف رقم بيوندي، وقد اشترك معه بعد ذلك في سجل قاطعي مسافات مائة متر في أقل من 49 ثانية، وقد حصل علي الكثير من الميداليات الأخرى بمجال السباحة وبفترة قصيرة، حتى وفاته كان من أفضل اللاعبين.
  • السابح الأعظم الذي كان مشهور بدرجة كبيرة يسمي بكيرم بيركنز، وقد ولد هذا اللاعب بعام 74، وحطم اثني عشر رقما قياسيا، وأربعين رقما استراليا، وقد حطم في برشلونة رقم قياسي في سباحة 1500 متر.
  • حصل أيضا علي الذهبية، وبعد ذلك اشترك في اتلاندا، وحصل علي الذهبية مرة أخري، وقام بعد أربع سنين في سيدني بالحصول علي الفضية، واشتهر بأنه أول سباح حصل علي ذهبيتين وفضية في ثلاث دورات أوليمبية متتالية للسباق.
  • يدخل أيضا السباح الاسترالي مايكل كليم في قائمة المشاهير، حيث أن هذا اللاعب قد ولد بعام 1977 ميلاديا، وقد أحرز علي ذهبيتين وفضيتين في أولمبياد سيدني، وقد حطم الرقم القياسي لسباحة مائة متر وسباحة حرة.
  • قد كان نجم بطولة العالم، وذلك في عام 1988، حيث أنه أحرز سبع ذهبيات، وظل محتفظ بالرقم القياسي لسباحة مائة متر فراشة.
  • حين نتحدث عن هذا الموضوع تكون القائمة كبيرة جدا، وأخر لاعب قد أشتهر هو اين سورب، وهو ملقب بسورييد، وقد ولد في 1982 ميلاديا، وكان مخصص في سباحة المسافات القصيرة والمتوسطة في وقت قياسي.
  • قد أحرز عددا كبيرا من الميداليات الذهبية والميداليات الفضية، وقد أشترك في أشهر البطولات العالمية كسيدني وتنسترا باستراليا، والقادم يكون كبير بالنسبة له، ومازال التاريخ يأتي بأشخاص يستحقوا هذا اللقب.