أفضل أنواع تركيبات الأسنان  

 

يلجأ بعض الأشخاص إلي تركيبات الأسنان في بعض الأحيان عند تلف جزء من أسنانهم، فهي تقوم بوظيفة تعويض الجزء التالف في الأسنان ولكن بجزء صناعي، وذلك حتى تقوم بوظيفة الأسنان الطبيعية التي خلقها الله عز وجل للإنسان، لأنه في الغالب قد يكون الإنسان مهملا في أسنانه مما يؤدي إلي تسوس أو كسر جزء منها أو خلعه، فهذه التركيبات تعوض الفراغات التي يمكن أن تحدث في الفم، بالإضافة إلي أن هذه التركيبات يمكن أن تقوم جزئيه أو كليه حسب المفقود في الأسنان.

 

التركيبات الثابتة للأسنان

  • يتم صنع هذه التركيبات بحيث تكون ثابتة في فم الإنسان ولا يمكن خلعها بنفسه ولكن يمكنه التوجه إلي الطبيب لمساعدته في خلعها.
  • حيث يمكن القول أنها بمثابة حماية للسن المراد الحفاظ عليه، وذلك بعملها عن طريق ما يسمي بالجسر، حيث يتم عمل تغطيه للأسنان المجاورة للسن المراد عمل التركيبة له، وذلك لضمان ثبتها أكثر.
  • ولذلك يتم صناعه هذه التركيبة بأعلى مستوي من الدقة، حتى تكون صلبه للغاية لكي تتحمل أنواع الطعام التي سوف يتناولها المريض مثل الأشياء الحادة أو القوية في الكسر مثل المكسرات علي سبيل المثال.
  • حيث يمكن صنع هذه التركيبات بعد طرق، ومنها أن يكون التركيب المصنوع من المعدن فهذا التركيب يتم تصنيعه عن طريق استخدام ماده الذهب أو البالاديوم أو عملها عن طريق القيام بعمل خليط من المعادن الأخرى.
  • حيث يمكن وصفها بأنها من أنواع التركيبات المعمرة والتي تظل سنوات كبيره مع المستخدم دون تلفها أو كسرها أو حتى تغير لونها، كما يجب علي الطبيب وضعها في الأسنان الخلفية من الفم لان لونها يكون مختلف عن الأسنان حتى لا تشوهه المنظر.
  • من ضمن الأنواع أيضا، التركيب المصنوع من البورسلان فهو يتميز بعده أشياء أولهما انه يتم صنعه بحيث يكون لونه النهائي مثل لون الأسنان الطبيعية.
  • أما من عيوبه يكون باهظ الثمن بعض الشيء لأنه يتم عليه العمل كثيرا، حتى يصبح مثل الأسنان الطبيعية، أما العيب الآخر، يمكن أن يكون عرضه للكسر وذلك بسبب انه قد تتلف قشره ماده البور سلين التي تغطي المعدن المصنوع منه التركيبة.
  • التركيبة الخالية من المعدن، فهي تتميز بخلوها من المعدن مما يجعل شكلها متميز عن باقي التركيبات من حيث اللون وملمسها، أما عن عيوبها فهي تكون ضعيفة من تركيبه البورسلين، وأيضا تكون مرتفعه في سعرها.

 

الوجوه التجميليه للإنسان

  • وعند التوجه إلي احد أطباء الأسنان للبحث عن هذا النوع، وجد أنها عبارة عن تركيبات وظيفتها هي عمل تغطيه للجزء الأمامي من الأسنان، لذلك عند عملها لا يقوم الطبيب ببرد جزء كبير من السنة الأصلية لأنه سوف يعرضها للتلف.
  • لان مهما كانت هذه القشرة سوف تظل فقط مجرد قشره تقول بتغطيه الأسنان من الخارج والتي يلجأ إلي بعض الناس الذين يعانون من وجود بعض الاصفرار علي أسنانهم أو بعض الصبغات التي يمكن أن تحدث.
  • أيضا يمكنها حل المشاكل الناتجة عن عمل التقويم والتي تتمثل في بعد المسافات بين الأسنان أو قصر المسافات، ولكن من عيوبها أن سريعة التلف لخفتها ورقتها، لذلك عند تركيبها علي الأسنان يجب اخذ الحظر أثناء تناول الطعام.

 

تركيب الأسنان الكاملة المتحركة

  • يتم تركيب هذه الأسنان في حاله فقد المريض جميع أسنانه نتيجة خلعها أو نتيجة لتقدمه في العمر وذلك تكون بديلا لأسنانه، كما أنها تكون غير باهظة الثمن وأيضا تعد بديلا للعمليات الجراحية.
  • حيث يتم استخدامها حتى يتمكن المريض من تناول الطعام وأيضا ظهورها مثل الأسنان الطبيعية، أما عن المرضي الذين لديهم مشكله في الأساس مثل نقص الاستقرار أو عدم قدرتهم علي المضغ، فيمكنهم زراعه الأسنان.
  • أما عن فوائد هذه التركيبة، فهي تحسن من مظهر المريض بدلا من أن يبقي فمه فارغا تماما من الأسنان، أيضا تجعله يزيد الثقة بنفسه كثيرا.
  • أيضا مساعدته في الكلام، فعند فقد الأسنان لا يستطيع الشخص التحدث، ولكن عند تركيبها قد تعمل علي إعادة أبعاد الوجه وجعله أكثر شبابا.
  • لا يمكن لأحد الشك بأنها ليست أسنان طبيعيه، ويرجع ذلك إلي صنعها بطريقه مثل الأسنان الطبيعية من حيث الأحجام فبعض الأسنان تكون عريضة وأخرى طويلة ومن حيث اللون أيضا، أما عن اللثة فيمكن أن تتأقلم بشكل عادي مع اللثة الطبيعية.
  • لكن لكل شيء عيوب، فمن ضمن عيوب هذه التركيبة أنها مع مرور الوقت يمكن أن تصبح غير ملائمة مع فك المريض مما يجعله القيام بتغيرها، أيضا لا يمكنه تناول أطعمه معينه مثل الأطعمة الصلبة أو الأطعمة التي تحتوي علي اللزوجة.
  • لان ذلك سوف يلحق الضرر بها مما يؤدي إلي خلع التركيبة في بعض الأوقات، فمن الأشياء التي يجب فعلها هو خلعها ليلا قبل النوم لإعطاء اللثة الطبيعية وقت لكي تتعافي فيه.
  • يمكن للمريض فقد عظام فكه وذلك بسبب الضغط المستمر علي طقم الأسنان الذي يكون علي اللثة الطبيعية مباشره ويؤدي إلي تآكلها.
  • في بعض الأحيان لا يمكنك الشعور بتذوق بعض الأطعمة لأنه قد يتحرك عند المضغ أو أثناء الكلام أيضا، وبذلك مع تحريكه يمكنه عمل بعض الالتهابات في اللثة بسبب الحكة أو دخول بعض بقايا الأكل بين التركيبة واللثة.
  • المواد التي يتم استخدامها في لصقه قد لا تكون جيده مما يؤدي إلي تلفها بعد فتره من تركيبه لا تكون طويلة، وذلك قد يؤدي إلي حدوث صوت من الطقطقة عند الكلام بسبب تحريكه في الفم.

 

جسور الأسنان المدعمة بالراتينج

  • يطلق علي هذه التركيبة جسر ماريلاند أو جسر روشيت، حيث يقوم الطبيب باستخدامها للقيام باستبدال الأسنان الأمامية لدي المريض، وذلك بسبب عدم مقدرته علي المضغ علي الأسنان الخلفية.
  • وهي عبارة عن جناحين يكونوا ملتصقين بالأسنان المساعدة التي تكون اقرب إلي اللسان، ولذلك يجب أن تكون الأسنان المساعدة غاية في القوه وعدم وجود التسوس بها أو شيء أخر.
  • ولكن في بعض الأحيان يقوم الطبيب بتغير شكله العام ، أيضا يمكن للطبيب برد كميه صغيره من مينا الأسنان، وذلك لأنه السطح الخشن سوف يساعد علي زيادة التصاق السن بالجسر.
  • كما أن الجسر يحتوي علي بعض الفتحات الصغيرة التي تكون محفورة في الأسنان المساعدة وذلك لزيادة الترابط ، وذلك يعتبر هذا الجسر حل جيد بديلا عن طقم الأسنان القابل للخلع في أي وقت.
  • أما عن فوائده فيكون غير باهظ الثمن واقل خدشا في الأسنان المجاورة من الجسر الثابت التي تقوم بمساعدته الأسنان الطبيعية، كما أن هذا الجسر يقوم بتحريك بعض الأسنان الأخرى من مكانها الطبيعي.
  • يمكنك أكل الأطعمة التي تريدها ولكن بحظر وعدم الضغط علي الجسر قليلا حتى لا يصيبه أي تلف في أي وقت من الأوقات مما يؤدي عند حدوث ذلك اعوجاج الأسنان من مكانها الطبيعي.
  • أما عن سلبيات هذه التركيبة، فهي لا تكون قويه لأنها فقط تقوم باستعادة الأسنان الأمامية، أيضا الأطعمة الصلبة يمكنها أن تقوم بتحريك الجسر من مكانه، لذلك لا يمكنه الدوام لوقت طويل.