أفضل أنواع الخرسانة

 

الخرسانة عبارة شيء صلب يتكون من عدة مواد عبارة عن كمية من الأسمنت وكمية من الزلط وكمية من الرمل مع إضافة الماء وعمل عجينة مرنة عند صبها في السقف وتدعيمها بالحديد تصبح شيء صلب يدعم المبنى ويقويه ويحافظ عليه من السقوط، تعتبر الرومان هي أول من توصلت إلى عمل الخرسانة لتدعم مبانيها وتقويها..

ومن ثم انتشر الأمر في العالم أجمع، يوجد في الخرسانة أكثر من نوع وتختلف كثافتها ووزنها على حسب المكان التي ستنفذ فيه، عند عمل الخرسانة لابد أن نقوم باستدعاء متخصص يتميز بالأمانة، حتى نضمن أنها سيتم تنفيذها بالشكل المطلوب وبدقة وإتقان، وسنتعرف في النقاط الآتية على أغلب الأشياء التي تتعلق بالخرسانة وكيف نتعامل معها..

الخرسانة العادية

  • هذه الخرسانة نقوم فيها بخلط المواد المتعارف عليها من أسمنت ورمل وزلط وماء، لنحصل على قوة طبيعية للخرسانة، نجد أن قوتها تتراوح من بين عشرة إلى أربعين ميجا بكسل، أما الشك الابتدائي لها نجده من 30 إلى 90 دقيقه الذي يعتمد على مادة الأسمنت والحالة الجوية للمكان.

الخرسانة المسلحة

  • هذه الخرسانة يتم تدعيمها بالحديد، وذلك حتى يكن لديها قوة تحمل أكبر للشد، حيث أننا نجد أن الخرسانة العادية ضعيفة الشد، يستخدم في عمل الخرسانة المسلحة حديد القضبان أو الألياف أو الشبكات، كما يجب الحرص على أن يحدث ترابط بين الخرسانة والدعم الملحق بها حتى تكتسب القوة والمتانة والصلابة.

الخرسانة ذات الوزن الخفيف

  • هذه الخرسانة تتصف بهذا لأن وزنها يكون أقل من 1.920 كيلو جرام لكل متر مكعب، يستخدم بها أنواع خفيفة من الركام وهي السك وريا والخفاف، ومواد معالجة وصناعية، وتتميز هذه الخرسانة بتوصيلها الحراري المنخفض ويتم تنفيذها لعمل عزل حراري أو حماية الهيكل الفولاذي.

الخرسانة عالية الكثافة

  • يطلق عليها هذا الاسم لأن كثافتها تتراوح بين 3000 إلى 4000 كيلو جرام لكل متر مكعب، ويتم تصنيعها من الركام الخشن عالي الكثافة، هي خرسانة تحمي من الإشعاعات، لذا يتم تنفيذها في محطات الطاقة الذرية.

خرسانة الديكور والمعمار

  • هذه الخرسانة نجدها متاح تنفيذها بأكثر من نوع، كما يتم عمل الأشكال بها، وأيضًا يتم تنفيذها بالشكل الناعم والشكل الخشن.

الخرسانة المدحولة

هذا النوع من الخرسانة يستخدم في قنوات المياه، لا تهبط نهائيًا ومقاومة للتآكل وللتأثر بالمياه، متوازنة التكلفة، ويتم تنفيذها أيضًا في المباني التي من الممكن أن يتم تعرضها لتدفق مائي عالي.

مميزات الخرسانة

بتنفيذ الخرسانة ضرورة كبيرة، حيث أنها تقي من الكثير من المشكلات ولها العديد من المزايا ومن مزايا الخرسانة ما يلي:

  • من أهم مميزات الخرسانة أنها سهلة التشكيل ونستطيع أن ننفذها في المكان الذي نريد بالشكل الذي نري.
  • الخرسانة تحمي المنازل من أضرار ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة، فتحميها من عمليات الترميم والصيانة المستمرة وتكاليفها الباهظة.
  • الخرسانة تعلى من مقاومة الحريق حيث أنها ضعيفة في التوصيل الحراري، لذلك تنفيذها يشكل نسبة أمان للأرواح التي بداخل المكان.
  • الخرسانة لها قدرة كبيرة على التحمل، وتساعد في قوة ومتانة المبنى.

مكونات الخرسانة

تتكون الخرسانة بكافة أشكالها من مواد أساسية يتم خلطها معًا بنسب معينة لتعطينا النتيجة التي نرغب بها ومكونات الخرسانة عبارة عن:

  • أولًا الأسمنت: هو عبارة عن مادة داكنة اللون تتشكل في صورة مسحوق بودر، يتم تصنيعه من بعض المواد الخام التي هي عبارة عن مادة الأمونيا ومادة كربونات الكالسيوم ومادة السيليكا، هو العامل الأساسي الذي يجمع بين مكونات الخرسانة بعضها البعض، وذلك عن طريق امتصاصه للمياه وتماسكه بشكل قوي، منه اسمنت طبيعي، واسمنت منخفض الحرارة، واسمنت يتصلب بسرعة شديدة، وهناك أيضًا أنواع منه تقوم بمقاومة الكبريتات أو الأملاح، ويجب عند اختيار الاسمنت أن نتأكد أننا نأخذه من مكان نثق به وأن نخضعه للفحص لنتأكد من أنه غير مخلوط وسليم تمامًا.
  • ثانيًا الركام: هذا الركام عبارة عن مجموعة من الصخور على شكل حبيبات كبيرة وصغيرة، أمثال الزلط والرمل، وهذا الركام يساعد في ترابط الخرسانة وتقويتها ضد عوامل الرطوبة والتعرية والتغير في الطقس فهو يزيد من صلابتها وقدرتها على التحمل، يجب علينا عند اختيار الركام أن نتأكد أنه يعمل على مقاومة كافة عوامل التعرية وأن يكون خاليًا من أي طين أو شوائب، ولا يتحلل مع التغير الطقسي.
  • المياه، وهي العنصر الذي يجعل للخرسانة اسم وشكل وميزة، حيث أن من دون الماء لن تتماسك كل هذه المكونات ولن تتحد لتكون الصبة أو الخرسانة، فهو الذي يعطيها الحياة والقدرة على الترابط والتماسك.

خلط الخرسانة

خلط الخرسانة يتم بأكثر من طريقة، ويجب قبل الخلط أن نتأكد تمامًا من سلامة المكونات ونظافتها من أي شوائب، ثم بعد ذلك يمكننا أن نقوم بالخلط في أكثر من صورة وهذه الصور هي:

  • الخلط بشكل يدوي: وهذا يتم عن طريق جلب المكونات بالمقادير التي نرغب بها، ثم بعد ذلك نستخدم الجاروف، أو ما يطلق عليه اسم الكوريك، ونقوم بخلطهم جيدًا وهما في وضع جاف، ثم بعد ذلك نبدأ بصب المياه بالقدر الذي نرغب به في عمل الصبة أو العجينة المتماسكة، ونستمر بالتقليب جيدًا بالكوريك حتى نحصل على النتيجة.
  • الخلط الآلي أو الميكانيكي: وهذا غالبًا ما يتم استعماله عند احتياج كمية كبيرة من الخرسانة فنأتي بخلاطات للمونة ويتم خلط الخرسانة بداخلها بالنسب المطلوبة، هذا الأمر من الممكن أنه يتم عن طريق وضع الخلاطات في مكان العمل، أو بتجهيزه في المحطات التي تعرف بمحطات تجهيز الخرسانة وهذه المحطات يتم عمل الخليط بها من خلال طريقتين: الخلط المركزي -> وهنا يتم خلط الخرسانة في مكان قريب ممن العمل ثم تنقل في عربات مجهزة بشرط السرعة في النقل.

أما الطريقة الأخرى هي الخلط أثناء النقل-> هنا نقوم بخلط المكونات في المحطة بشكل جاف دون وضع المياه ويتم وضع المياه في الطريق بداخل الخلاطات، أو قبل أن نبدأ بصب الخرسانة.

عيوب الخرسانة

والخرسانة كأي شيء كما أن لها مزايا فهي أيضًا لها عيوب، أو أشياء يجب الحذر منها حتى تكون الخرسانة عمل ناجح وهذه الأشياء ما يلي:

  • أن يكون وزن الخرسانة مرتفع، فالوزن المرتفع يضعف من قوة تحملها، فيجب أن نحذر أن يكون الوزن بالمعاير التي تتناسب مع قوة تحمل ومتانة الخرسانة.
  • أن يكون الحديد المدعم داخل الخرسانة لا يتواجد بالنسبة المطلوبة أو أزيد أو أقل، فيجب عمل ترابط بين نسبة الحديد والخرسانة حتى لا يتم التعرض لأي عيب أو خسارة.
  • قالب الصب يحتاج أن يتم تصنيعه في وقت طويل ليتم الاهتمام بالدعم والتربيط كما أنه لابد من تركه حتى نجد أن الخرسانة حصلت على المقاومة الكافية.
  • يجب أيضًا أن نأخذ الحذر عند صب الخرسانة ونفعل ما يلزم حتى تكون مقاومة لدرجات الحرارة المختلفة، فأي سرعة أو رغبة في الانتهاء بأي شكل، وعدم دراسة العمل جيدًا قبل تنفيذه يجعلنا نتعرض لخسائر كبيرة، ويضعف من قوة الخرسانة ومقاومتها بشكل كبير.