أعراض مرض الإيدز

يعرف هذا المرض باسم متلازمة نقص المناعة المكتسبة، وينتج هذا المرض نتيجة لقصور يحدث في الجهاز المناعي الخاص بالإنسان، و يسمى باللغة الإنجليزية HIV- Human immunodeficiency وهو فيروس نقص المناعة البشرية، ويتسبب هذا المرض في تدمير الجهاز المناعي بشكل كبير جدا، ولذلك يصبح الشخص أكثر تعرضا لأنواع كثيرة ومتعددة من العدوى، كما أنه سيصاب بالسرطان، وفي الحقيقة يعد هذا الفيروس من أكثر المشاكل العالمية في الخطورة، وقد بلغت حالات الوفيات التي تنتج عن الإصابة بهذا المرض حوالي مليون شخص وذلك في سنة 2016، وقد أدى الإصابة بهذا المرض إلى تدمير الجهاز المناعي بشكل كبير وهذا ما أشارت إليه منظمة الصحة العالمية.

كيفية عمل فيروس الإيدز في داخل الجسم

  • يدخل هذا الفيروس إلى جسم الإنسان فيقاوم قدرته على المحاربة والمقاومة ويبطلها، ويجعل الجسم مصابًا بكثير من الأمراض.
  • بعد دخول مرض الإيدز إلى جسم الإنسان يبدأ في التكاثر ومضاعفة نفسه في داخل الغدد اللمفية وبعد ذلك يبدأ في تدمير الخلايا اللمفاوية وهذه الخلايا هي خلايا الدم البيضاء وهي المسئولة عن تنسيق جميع العمليات والأنشطة الخاصة بالجهاز المناعي.
  • كما أن مرض الإيدز يعرض الجسم للإصابة بأمراض متعددة مثل: الالتهابات والسرطان، وقد أصيب بهذا المرض أكثر من ثلاثين مليون إنسان في مختلف أنحاء العالم.

أعراض مرض الإيدز في مراحله الأولى

  • يتعرض جسم مريض الإيدز في المراحل الأول لعدة أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا وتختفي بعد أسبوعين أو أربعة أسابيع وهذه الأعراض هي:
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم وتتسبب في حمى.
  • آلام في الحنجرة بجانب وجود صداع.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • حدوث انتفاخ في منطقة الغدد اللمفية.

أعراض المراحل المتقدمة من الإصابة بمرض الإيدز

  • في بعض الحالات لا يعاني المريض من أية أعراض في المراحل الأولى، ولكن تظهر الأعراض في المراحل المتقدمة وتتراوح من سنة إلى تسع سنوات وفي بعض الأحيان تكون أكثر من ذلك.
  • تظهر في هذه المرحلة بعض الأعراض التي توضح الإصابة بمرض الإيدز المزمن وهذه الأعراض هي:
  • يشعر الشخص بانتفاخ في الغدد اللمفية وهذا يعد من الأعراض المبكرة التي توضح الإصابة بالمرض.
  • الإسهال.
  • فقدان في وزن المريض.
  • يرتفع درجة حرارته أيضًا.
  • يشعر بضيق في التنفس.

المراحل الأخيرة من مرض الإيدز

  • نأتي للمراحل الأخيرة وهذه المراحل من أصعب المراحل التي تحدث في الإصابة بالمرض وتكون أعراضها بعد مرور ما يقارب من عشر سنوات أو أكثر من ذلك وتبدأ هذه الأعراض في الظهور فتكون من أكثر الأمراض خطورة.
  • يتم التعرف على وجود مرض الإيدز من خلال وجوده مصاحبا لواحد من أهم الأعراض الآتية:
  • ظهور تلوثات أو عدوى انتهازية أو ظهور إخماج وكل ذلك يحدث عندما يكون الجهاز المناعي مصاب أو ضعيف مثل الذي يحدث في حالة إصابة الالتهاب الرئوي بالتكيس.
  • تعداد الخلاية اللمفية وذلك بأن يصبح CD4 في الدم بنسبة 200 أول أقل مع العلم بأن القيمة الصحيحة يجب أن تكون 800 أو أكثر بحد أقصى الوصول إلى 1200.
  • ومن أعراض الإيدز المؤخرة:
  • التعرق في الليل بشكل مفرط.
  • قشعريرة تسرى في الجسد، أو حمى تحدث لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • حدوث ضيق في التنفس، وسعال جاف.
  • حدوث جروح غريبة على اللسان، أو نقط بيضاء بشكل دائم، أو حدوث جروح غريبة في داخل جوف الفم.
  • الشعور بالصداع بشكل كبير.
  • تشوش واضطراب يحدث للرؤية.
  • فقدان في الوزن.
  • كما أن هناك أعراض إضافية وهي:
  • إسهال يزيد ويصبح مزمن.
  • الصداع يصبح بشكل أكثر استمرار.
  • يحدث انتفاخ في الغدد اللمفية لمدة تزيد أكثر من ثلاثة أشهر.