أسباب سرطان الثدي

1- من أسباب السرطان وجود تلك الأعراض فمن الأصابة بسرطان الثدي فهو ظهور كتلة غير مؤلمة في الثدي حدوث تغيرات مختلفة في الثدي

2- تغير لون الحلمة والجلد وحدوث تشققات في الحلمة وظهور أورام تحت الأبط ظهور ونزول افرازات مختلفة من منطقه الحلمة وهي أفرازات صفراء اللون وقد تكون مخلوطة بالدم فسرطان الثدي عبارة عن ورم خبيث يصيب أنسجه الثدي ويتواجد بالعادة في قنوات الحليب وهذا الورم يصيب النساء بنسبة كبيرة عن الرجال وهناك علاج لهذا النوع من السرطان في الكشف المبكر ولكن الكشف المؤخر يكون فيه مشاكل كثيرة بالنسبة للمرأة .

3- أسباب الأصابة بمرض الثدي عند النساء لأنها من أكثر الأصابة بمرض السرطان تكون عند الأناث اكثر من الرجال الوزن الزائد او السمن المفرط من أحتمالات الأصابة بالمرض تعرض الثدي للاشعاع الذي يستخدم لعلاج الامراض السرطانية

4- وجود خلل في الهرمونات تناول الأطعمة المليئه بالدهون والزيوت الضارة الأصابة بالمرض نتيجة للأصابه بفيروس معين

5- العوامل الوراثية من اهم العوامل التي يكون لها أحتمال في العائلة بالأصابة بمرض مرض سرطان الثدي حدوث حمل في سن متاخر

6- العادات السيئه التدخين وشرب الكحول وجود أورام حميدة بالثدي

7-الأصابه بالسرطان الثدي في السابق أستخدام الرضاعة الصناعية وعدم ارضاع الأم لأطفالها من الثدي تأخر سن الياس التقدم بالعمر وأحتماليه الأصابه تزداد بعد التقدم في السن استخدام

 

مؤشرات سرطان الثدي

 

مرض سرطان الثدي ممكن ان يلحق الضرر في أقرب الناس الينا سواء الأخت ، الابناء ، العمة ، الأم  ، الزوجة وكلما يتعلق به الأسرة من جينات وراثية يمكن لأى أحد ان يتعرض داخل الاسره لمرض سرطان الثدي فهو مرض وراثي من الدرجة الأولى ، أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعا عند النساء بنسبة كبيرة للغاية ومنها أورام حميدة ومنها أورام خبيثة، سرطان الوراثة سبب هذا السرطان فيروس بسب الأكل ، الأشعاع ، الأدوية ، الهرمونات وحدوث هذل النوع من سرطان الثدي عند الأقارب فيجب على كل سيده ان تكون على علم تام بشكل وحجم الثدي أون ان تقوم بفحص الثدي هي بنفسها دوره شهرية بعد انتهاء الدوره الشهرية بعد الأجهاض ويجب عليها مراجعته واستشاره الطبيب بمجرد حدوث اي تغيرات ووجود كتلة في الثدي أو ان يكون على غير عادته وتكون غير مؤلمة أو أفرازات من حلمة الثدي سواء كانت مخلوط بدم او أفرازات صفراء غير مخلوط بدم فتغيير لون الحلمة والجلد او تورم الغدد الليمفاويه تحت الأبط او الألم اموضعي بالثدي رغم ان معظم الاورام الخبيثه غير مصحوبة بألم .

 

طرق الكشف عن سرطان الثدي

 

أولا : أن عملية كشف الورم السرطاني قبل وصوله الى مرحلة متقدمة تعد المهمة لعلاج ودواء المرضى يجب على المرأة ان تقوم بالفحص الذاتي المنتظم حتى يتم كشفه مراحل مبكرة وبالتالي زيادة فرصة العلاج ودواء الشفاء هناك العديد من العلاجات التي يمكن ان تلجأ اليها المرأة وتعتمد عليها في مرحلة المرض ونوع الخلايا السرطانية بالأضافة الى رغبة المريض من العلاجات المستخدمة يمكن ان يتم العلاج دواء من خلال الانتهاء والتخلص من الورم مع أبقاء الثدي من خلال العلاج بالأشعة يمكن ان يتم الأتخاذلعلاج ودواء كيميائي مكمل والعلاج دواء بالهرمونات اللجوء الى استئصال الثدي والغدد الليمفاوية تحت الابط في حال كان المرض مرحلة متأخرة يمكن ان يعطي المريض العلاجات الكيميائية والهرمونية وحتى بعد استئصال الثدي كعلاج مكمل يمكن اللجوء الى العلاج ودواء الكيميائي بشكل مبدئي وأستئصال الورم والأبقاء على الثدي ومن ثم العلاجات الاخرى المكملة وهذا العلاج دواء يستخدم في حالة وصول الورم لمراحل متأخرة للغاية .

ثانيا : توجد دراسات عديدة الى أسباب الأصابه بسرطان الثدي توجد دراسة امريكية جديده طويلة تشير الى ارتباط عامل السمنه والوزن الزائد والى احتمال الأصابه بسرطان الثدي في مرحلة أنقطاع الدورة وظهرت دراسة تحليلية كبيرة الى أن النساء الذين يعانون من الوزن الزائد او السمنة تتزايد أحتمالات أصابتهم بسرطان الثدي بعد انقطاع الدورة مقارنة بالنساء ذات الوزن العادي وتواصل الباحثون عن خطر الأصابة بالسرطان ويرتفع مع زيادة الوزن كما أن النساء الذين يعانون من السمنه المفرطة يكون لديهم الأحتمال من نوع الأكثر شيوعا وهو سرطان الثدي وأنواع اخرى اكثر تقدما بنسبه 80 في المئه و اشارات الباحثة ” ماريان ” المشرفه على الدراسة في برنامج الوقاية من السرطان بمركز أبحاث ذكرت أن الصلة بين سرطان الثدي والوزن الزائد ظهرت في دراسات سابقة .

 

سرطان الثدي

 

سرطان الثدي هو أحد اشكال أمراض السرطان التي تصيب النساء بشكل خاص وفرص نجاح القضاء عليه في حالة أكتشاف المرض مبكرا والعلاج مبكرا بالأدوية والهرمونات الكيميائية وعادة ما يصيب سرطان الثدي الأنسجة القريبة من حلمة الثدي بشكل الأنسجه المصابة فى قتل من الأورام السرطانية التي يمكن ان تكون خبيثة او حميدة .

يعتبر سرطان الثدي من الأورام الخبيثه التى تحدث لدى النساء يبدأ السرطان بتشكيل الخلايا السرطانية في مكان الثدي بالجسم وتتكاثر هذه الخلايا بشكل خارج عن السيطره ثم تدريجيا الى شكل كتلة الورم السرطاني مع تطور الورم ثم تبدأ الخلايا بالأنفصال عنها والأنتشار خارج الثدي تصل الخليه الى الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقه الأبط وبعد ان تتكاثر فيها يمكن ان تنتقل الى أعضاء مختلفة في الجسم يؤدي في النهاية الى وفاة الشخص حيث يشكل العمر أهم العوامل الخطيرة بالأصابه بالسرطان الثدي يبلغ العمر الوسطى للأصابه حسب الأحصائيات 63  سنه و لكن الأصابة التى تحدث في جميع الاعمار او قد تكون الأصابه نادرة قبل الأربعين وبعد ذلك تذداد بنسبه 10 % فهناك عوامل خطيرة أخرى للأصابه بسرطان الثدي ينبغي على كل سيدة ان تعرف هذه العوامل حتى تتخذ الأجراءات اللأزمة للكشف المبكر عن السرطان ويعتبر تاريخ العائلة للاصابة بالورم من أهم العوامل الهامة وهي الوراثة

حتى الأن لا توجد وسيله بقاء مأكدة من سرطان الثدي والتخفيف لفرصة الأصابة تنصح النساء بأتباع حياة صحية قدر الامكان وايضا التغذيه الصحيحة والنباتية بأنواعها في تخفيف نسبة الأصابه وممارسة الرياضة والمحافظة على اللياقة البدنيه تعتبرها عامل مهم وحماية هامة لكل أمرأة وعدم التعرض للعوامل مثل المواد الكيميائية والكحول والتدخين والتلوث والمبيدات الحشرية كل ذلك يمكن ان يمنع الأصابة بسرطان الثدي او كلما كانت المراة تاخذ الأحتياطات اللازمة .

 

مراحل سرطان الثدي

 

يتطور سرطان الثدي فوق المراحل الأتية حيث يبدأ الورم بتحول عدد من الخلايا الطبيعية داخل الثدي الى خلية سرطانية تنمو هذه الخلايا تدريجيا وتصبح كتلة سرطانية صغيرة ولا يشعر بها المريض او لا يمكن كشفها بالأشعة وتكبر الكتل السرطانية تدريجيا ويصبح الشعور بها ممكن سواء من قبل المريض او بالفحص الطبي ثم تبدأ الخلايا السرطانية عن الكتله و تنتشر في الغدد الليمفاوية وتحت الباط فهو يبدأ من الأول للأخير بتدهور الحالة مع الوقت والشهور بالألم أكثر .