يصاب كثير من الناس بالإحباط، ولا يعرفون سبب الإحباط، ونجد أن الإحباط هو عبارة عن حالة من الحالات النفسية التي تصيب الشخص، فنرى أن الإحباط هو شعور ينتج من محاولة قيام الشخص بمقاومة وضع غير مرغوب فيه، ونجد أن الإنسان المحبط كان يحاول أن يتخطى موقفًا معينًا، ولكن حدثت أمامه عدة عوائق وصعوبات تعوقه عن تنفيذ رغباته مما جعله إنسانًا محبطًا، وقد يكون السبب الذي أدى لإحباطه سببًا بسيطًا كما أنه قد يكون سببًا كبيرًا، وإذا كان السبب بسيطًا فإنه سينتهي خلال فترة زمنية قصيرة، بينما إذا كان كبيرًا فإنه سيستمر لفترة زمنية طويلة، وفي الحالتين نجد أن الإحباط يؤثر على الشخص بشكل سلبي، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أسباب الإحباط، ونجد أن الإحباط هو عبارة عن عدة مشاعر مؤلمة تصيب الشخص فتجعله يشعر بالتوتر، والضيق، والعجز، والغضب، ونجد أن كل هذه المشاعر ترتبط بالإحباط بشكل كبير.

مواجهة الفرد حدث مصيري

  • عندما يواجه الفرد حدث مصيري، وذلك مثل: توقع النجاح في الامتحان، ولكنه يصدم عند ظهور النتائج لا يجد النتيجة التي كان يرغب بها.
  • أو أن الطالب يقوم بالمذاكرة بشكل كبير، ولا يصل للنتيجة التي يرجوها.
  • أو أنه كان يتوقع حدوث شيء ما ولم يحدث.

المعاناة من الضغوط

  • أن يعاني الشخص من الضغوط النفسية، والضغوط العصبية.
  • وهذه الضغوط قد تنتج بسبب عدة عوامل متراكمة في البيئة أو في العمل أو في الدراسة.
  • وهذه الضغوط تتسبب في إصابته بالإحباط.

الحياة في بيئة كئيبة

  • قد يعيش الشخص في بيئة كئيبة، وذلك مثل:
  • الحياة في مكان لفترة طويلًا وحيدًا.
  • أو أنه يصاب بمرض من الأمراض التي تجعله ينعزل عن الناس.
  • وذلك يؤدي بالطبع لإصابته بالإحباط.

الفقدان

  • أن يفقد الشخص أحدًا عزيز عليه يعد من أهم أسباب الشعور بالإحباط.
  • كما أن السبب قد يعود إلى عوامل هرمونية تصيب الشخص.

الحزن الشديد

  • قد يكون سبب الإحباط هو الحزن الشديد.
  • ونجد أن الشخص عندما يشعر بالإحباط فإن ذلك يتحول للحزن الشديد.
  • ونجد أن الحزن يؤثر على الشخص بشكل كبير فلا يستطيع أن يقاومه.

عدم قدرة الشخص على اتخاذ القرار

  • أن يكون الشخص لا يستطيع اتخاذ القرار في أمر ما.
  • أو أنه لا يستطيع أن ينجح في حياته.
  • فيتسبب ذلك في زيادة شعوره بالإحباط بدرجة كبيرة.

العلامات التي تظهر على الشخص المصاب بالإحباط كثيرة ومتعددة، ومن هذه العلامات نجد الآتي:

أفكار سوداء

  • عندما يشعر الشخص بالإحباط فإن هناك العديد من الأفكار السوداء التي توجد في ذاكرته.
  • وخصوصًا عند استيقاظه في الصباح حيث أنه يتوقع دائمًا حدوث الأسوأ.

تقلبات المزاج

  • غياب الرغبة في شيء ما تعد من أكثر العلامات التي تدل على أن الشخص مصاب بالإحباط من أمر ما.
  • ونجد أن الإنسان الذي يشعر بالإحباط يشعر وكأن حياته لا يوجد فيها أي حافز يعينه على الحياة.

النقص من الذات

  • فقدان الثقة بالنفس، والنقص من الذات يعدان من أهم الأمور التي يشعر بها الشخص المحبط.
  • ونجد أن ذلك يدل على أن هذا الشخص المحبط يشعر وكأنه لا يستحق الحياة، ولا يستحق أن يرى السعادة.

التعب الشديد

  • يشعر الشخص المحبط بكثير من الآلام والتعب.
  • وخصوصًا الآلام الجسدية.
  • كما أن هناك شعور بفقدان الشهية واضطرابات كثيرة في النوم.
  • بالإضافة للشعور بالتعب الشديد دائمًا.

وبذلك نجد أن الإحباط من أكثر المشاكل النفسية التي قد تقابل الشخص.