سلسلة حكام الدولة الإسلاميه

 

دولة الخلفاء الراشدين الخليفه الأول

 

شهادة الكاتب الأمريكي واشنطن إيرفينج في كتابه محمد وخلفاؤة فقال

ـ كان أبو بكر الصديق رجلاً حكمه عظيم ، وكان يقظاً حذراً .

ـ قال كان أبو بكر الصديق إدارياً بارعاً ، صاحب أهداف صادقة .

ـ قال كان أبو بكر الصديق لا يلتفت الي الثراء والرفاهيه .

ـ قال كان أبو بكر الصديق يساعد المكروبين والمهمومين من ماله الخاص .

ـ قال وكان أبو بكر الصديق لا يتلقي أي أجر مقابل قيادته للدوله الأ أجراً زهيداً يكفيه بالكاد ليعيش في أبسط أنواع الحياة .

ـ قال وكانت ممتلكات أبا بكر الصديق وهو بعد خليفه للمسلمين هي جمل وعبد أسود .

 

زوجاته وأبنائه

ـ تزوج أبو بكر الصديق من 4 نساء وهم :

ـ السيده أسماء بنت عميس بن معاذ  وأنجب منها ولده محمد .

ـ السيده قتيله بنت عبد العزي بن عبد سعد وأنجب منها ولده عبدالله وإبنته أسماء .

ـ السيده أم رومان بنت عامر بن عويمر الكنانية وأنجب منها ولده عبد الرحمن وإبنته عائشة .

ـ السيدة حبيبة بنت خارجه بن زيد الخزرجية وأنجب منها إبنته أم كلثوم .

ـ فكان له من الأولاد 3 ذكور و3 إناث .

 

وفاة أبو بكر الصديق

ـ في السنه الثالثه عشر من الهجره في الليله السابعه من شهر جمادي الآخرة مرض خليفة رسول الله بعد ان إغتسل وكانت ليله بارده فإصابته الحمي ومرض مرضاً شديداً وكان أصحابه يعودونه .

ـ شَعَرَ أبو بكر أنه ما يلبث أن يموت فجمع إليه الناس وقال أمروا عليكم من أحببتم فإنكم إن أمَرتم في حياتي كان أجدر أن لا تختلفوا بعدي .

ـ قالوا ياخليفة رسول الله إنا نري ما وقع عليه إختيارك ، فكتب عهداً يقرأعلي الناس وكان نص العهد :

ـ هذا ما عهد أبو بكر بن أبي قحافة في آخر عهده بالدنيا خارجاً منها ، وأول عهده بالآخرة داخلاً فيها .

ـ إني قد إستخلفت عليكم بعدي عمر بن الخطاب فإسمعوا له وأطيعوا .

ـ فإن عدل فذلك ظني به وعلمي فيه ، وإن بدل فلكل امريء ما إكتسب .

ـ وما أردت الإ الخير ولا أعلم الغيب  ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

ـ إستمر خليفة رسول الله يعاني آلام المرض خمسة عشر يوماً .

ـ دخلت عليه إبنته السيده عائشة فقال لها في أي يوم مات رسول الله قالت في يوم الإثنين فتمني ان يموت في مثل يوم مات رسول الله .

ـ قال لعائشة إنظري ثوبي هذا فاغسليه واجعلي معه ثوبين آخرين فكفنوني فيه فقيل له ولماذا لا نكفنك في ثوب جديد قال الحي أحوج الي الجديد ليصون به نفسه أما الميت يصير الي البلي .

ـ أوصي أبو بكر الصديق الله أن تغسله زوجته أسماء بنت عميس وأن يدفن بجوار رسول الله .

ـ في يوم الإثنين 22 من شهر جمادي الأول لقي خليفة رسول الله ربه وكان عمره وقتها 63 عام كمثل عمر النبي الذي توفي فيه وكان آخر كلامه قول الله عز وجل ” توفني مسلماً وألحقني بالصالحين ” .

ـ دامت خلافة أبو بكر الصديق سنتين وثلاثة أشهر .

ـ صلي عليه الخليفه الجديد عمر بن الخطاب وجموع المسلمين ودفن بجوار رسول الله .

ـ عندما علم أهل المدين بخبر وفاة خليفة رسول الله أصاب الحزن قلوب ساكنيها ولم تري المدينه منذ وفاة رسول الله مثل هذا الحزن .

رحمات من الله علي روحك الطاهره يا خليفة رسول الله

إنتظرونا وسيرة ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب